الخصر المثالي - حمية الـ 15 يومًا لمكافحة الدهون وتنظيف الجهاز الهضمي

هل تعاني من صعوبة التخلص من الدهون المتراكمة في منطقة البطن والخصر؟ إذن تابع القراءة لاكتشاف كيفية التخلص منها!
الخصر المثالي - حمية الـ 15 يومًا لمكافحة الدهون وتنظيف الجهاز الهضمي
Elisa Morales Lupayante

مكتوب ومدقق من قبل معلمة تربية بدنية وتغذية Elisa Morales Lupayante.

آخر تحديث: 23 أغسطس, 2022

الحصول على الخصر المثالي هو شيء يرغب في تحقيقه العديد من الأشخاص من أجل تحسين مظهرهم العام، وكذلك من أجل تحسين حالتهم الصحية.

يعد تراكم الدهون في منطقة البطن أمرًا شائعًا لدى الكثير من الناس، والذين يعانون من زيادة الوزن على وجه الخصوص.

يسبب ذلك قدرًا كبيرًا من الإحباط، خاصةً عندما تفشل الأنظمة الغذائية في تحقيق ما نرغب في الوصول إليه.

في هذه المقالة، نستعرض حمية تطهير الـ15 يومًا للحصول على الخصر المثالي وإزالة السموم من الجسم بطريقة صحية ومتوازنة.

مفتاح هذه الحمية للحصول على الخصر المثالي

من أجل أن يكون هذا النظام الغذائي فعالًا، ولتقليل محيط الخصر خلال 15 يومًا، تذكر دائمًا الأساسيات التي نستعرضها في القسم التالي.

بعد فترة، إذا تمكنت من دمج هذه العادات الجيدة في روتينك اليومي، فسوف تستمر في فقدان دهون البطن بشكل تدريجي.

وكذلك ستمنع زيادة الوزن دون الاضطرار إلى حرمان نفسك أو بذل المزيد من الجهد.

1. الدهون الصحية

لحم التونة وثمرة أفوكادو كأساس لنظام غذائي يقلل محيط الخصر

الدهون ليست جميعها متشابهة. فإن الدهون الصحية في الواقع ضرورية جدًا للاستمتاع بصحة جيدة.

بجانب أنها تنشط عملية الأيض، وبالتالي تساعدنا على حرق السعرات الحرارية.

أما إذا اخترنا تناول الدهون الضارة مثل المعجنات، والأطعمة المقلية، والسمن، والنقانق، فإننا نزيد من وزننا بسهولة.

ومن أمثلة الدهون الصحية التي يجب علينا تناولها التالي:

  • زيت جوز الهند وزيت الزيتون
  • الأفوكادو
  • المكسرات والبذور (على ألا تكون مقلية أو مملحة)
  • الجية، أو الزبدة المكررة.
  • صفار البيض
  • زيت السمك

2. البروتينات الجيدة

يساعد تناول البروتينات على دعم جهودك للحصول على الخصر المثالي . ولذلك، فقد انتشرت في السنوات الأخيرة حميات البروتين.

ومع ذلك، يجب عدم الإفراط في تناول البروتينات الحيوانية، والتي من الممكن أن تؤثر بالسلب على أداء الكبد والكلى.

ولذلك فإننا نحتاج إلى تناوله بشكل معتدل، مع تناول المزيد من البيض والسمك، وكذلك تناول المزيد من البروتين النباتي:

  • البقوليات
  • المكسرات والبذور
  • المشروم
  • الطحالب البحرية
  • الأفوكادو

3. الحد من تناول الكربوهيدرات المكررة

مجموعة من النشويات مثل الخبز والمعكرونة

نستهلك اليوم الكثير من الكربوهيدرات المكررة، خصوصًا بعض الأطباق مثل المكرونة، والبيتزا، والمعجنات، والخبز، إلخ.

هذه الأطعمة المصنعة والتي لا تحتوي على أي ألياف تتسبب في الانتفاخ والإمساك وزيادة الوزن، وتجعل من الصعب إنقاص الوزن.

يجب أن نقلل من كميات الكربوهيدرات التي نستهلكها، وأن نحرص على تناول الحبوب الكاملة (القمح، وحبوب الجودار، والكاموت ، إلخ).

4. انس تناول السكريات

هناك دائمًأ حاجز يحول دون القدرة على الحصول على الخصر المثالي ، وهو السكريات، بما في ذلك جميع أنواع المشروبات الغازية السكرية.

إذا تمكنت من hستبعادها تمامًا من نظامك الغذائي اليومي، فستلاحظ تحسن كبير في عملية فقدان الوزن.

لن يكون عليك فعل أي شيء آخر، خاصةً إذا كنت معتادًا على استهلاكها بكثرة وبشكل يومي.

5. تناول المزيد من الخضروات

أثناء التزامك بأي من الحميات المتوازنة والتي تعتمد على تطهير الجهاز الهضمي، لا يمكنك أبدًا الاستغناء عن الخضروات، سواء المطهية، أو الطازجة مع السلطات.

يجب علينا كذلك تناول الفاكهة، ولكن باعتدال، حيث أن بعضها يحتوي على نسبة عالية من سكر الفركتوز.

وذلك قد يعيق أيضًا عملية فقدان الوزن التي نخطط لها.

6. تنظيم الهرمونات

وعاء زجاجي صغير يحتوي على الماكا

في بعض الأحيان تكون الهرمونات هي السبب الرئيسي وراء تراكم الدهون في منطقة الخصر.

إذا كنت تعتقد أنك ربما تعاني من أي نوع من أنواع الاضطرابات الهرمونية  فإنه يمكنك إضافة بعض المكملات الغذائية التي تعمل على تنظيم الهرمونات مثل الماكا.

الماكا نبات قادر على تنظيم الهرمونات لدى الرجال والنساء. بجانب أنه يمنحنا الطاقة، ويعمل على تحسين صحة الشعر والجلد، وكذلك يعمل على زيادة الرغبة الجنسية بشكل طبيعي.

تقليل محيط الخصر خلال 15 يومًا

الإفطار

بعض من الاقتراحات لمكونات الإفطار الصحي:

  • الخضروات الخضراء الطازجة، والفواكه، ونبات الماكا، وزيت جوز هند الطبيعي.
  • الشوفان، مع مشروب عصير الخضروات والقرفة والمكسرات.
  • عيش توست الحبوب الكاملة مع الجية، أو المربى قليلة السكر.
  • ساندويتش أفوكادو.

الغداء

يجب أن تحتوي كل وجبة من وجبات الغداء على ثلاثة مكونات رئيسية:

  • طبق من السلطة التي تحتوي على الحبوب والكرنب.
  • حصة صغيرة من الكربوهيدرات: الخبز أو المعكرونة أو البطاطس أو الكينوا أو الذرة البيضاء، إلخ.
  • حصة من البروتين: اللحوم الحمراء أو الدجاج  أو الأسماك أو البيض أو الخضروات الغنية بالبروتين.

العشاء

يجب أن يكون العشاء أخف من أي وجبة أخرى تتناولها خلال اليوم. وننصحك بأن تقتصر وجبة العشاء على أي من الخيارات التالية:

  • الخضار المطبوخ أو الخضار السوتيه، أو الشربة، أو حساء الجازباكو.
  • البروتينات سهلة الهضم: الأسماك البيضاء، أو الدواجن، أو البيض، أو الأفوكادو.
  • حبة فاكهة مثل التفاح أو الكمثرى، أو شريحة أناناس أو البابايا.

قد يثير اهتمامك ...

الدهون المتراكمة – أسباب عدم قدرتك على التخلص من دهون البطن وكيفية حل المشكلة
لك العافية
اقرأها باللغة لك العافية
الدهون المتراكمة – أسباب عدم قدرتك على التخلص من دهون البطن وكيفية حل المشكلة

الدهون المتراكمة في منطقة البطن سيئة، وبالطبع، لا يوجد من يشعر بالرضا لوجودها، إلى جانب أنها تؤثر على الصحة بشكل سلبي أيضًا.



  • American Family Physician. What it takes to loose weight. 2003. 67 (1): 149-150.
  • Bromm Silke. Tabla de alimentos bajos en grasas. Editorial HISPANO EUROPEA, 2009.
  • Du H, van der A D, et al. Dietary fiber and subsequent changes in body weight and waist circumference in European men and women. The American Journal of Clinical Nutrition. Febrero 2010. 91 (2): 329-336.
  • Fossas Francesc. Qué comer : consejos y curiosidades de la nutrición. Océano Ámbar,2008.
  • Harvard TH Chan. Weight training appears the key to controlling belly fat. Harvard School of Public Health.
  • Hirsch Larissa. Metabolismo. Nemours Children’s Health. Julio 2019.
  • Leidy H. J, Clifton P. M, et al. The role of protein in weight loss and maintenance. The American Journal of Clinical Nutrition. Junio 2015. 101 (6): 1320S-1329S.
  • Mayo Clinic. Belly fat in woman: taking and keeping it off. Marzo 2021.
  • Organización Mundial de la Salud. Alimentación sana. Agosto 2018.
  • Roizen MichaelMehmet Oz. Tú, a dieta: Manual de instrucciones para reducir tu cintura. Knopf Doubleday Publishing Group, 2011. 
  • Suárez Frank. El poder del metabolismo. Metabolic Press, 2008.