جذور العرقسوس – علاج لتخفيف عدم ارتياح المعدة

24 أكتوبر، 2020
يُستخدم العرقسوس في مجال الطب الطبيعي كعلاج مساعد لتهدئة الأعراض الهضمية المزعجة منذ زمن طويل. ولكن يوجد بعض موانع الاستعمال ولا يُنصح الجميع باستعماله. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عنه.

جذور العرقسوس يُستعمل كعلاج طبيعي للعديد من الحالات الطبية منذ زمن بعيد. وصناعات الأغذية والأدوية تلجأ إليه أيضًا كمحلي ولتحسين مذاق بعض الأدوية بسبب مذاقه الحلو المستساغ.

يمكن العثور على جذور العرقسوس في صورة أكياء شاي، كبسولات، مستخلصات، ومكملات غذائية. الغرض من استعمال هذه المنتجات هو تهدئة عدم ارتياح المعدة، أعراض انقطاع الطمث، أعراض أنواع مختلفة من العدوى، وبعض الحالات الطبية الأخرى.

ولكن، هل استعماله آمن في جميع الحالات؟ هل يوجد أدلة علمية تثبت خصائصه المزعومة؟ لا يوجد ما يكفي من الأدلة لاعتبار جذور العرقسوس علاجًا للأمراض بعد. ولكن بعض الدراسات تدعم استعماله كمكمل لبعض الأعراض الهضمية.

ننصحك بقراءة:

مشاكل الهضم التي يسببها القلق

خصائص جذور العرقسوس

خصائص جذور العرقسوس

وفقً لتقرير منشور في Acta Pharmaceutica Sinica B، يحتوي هذا النبات على 20 ثلاثي تربينويد ونحو 300 من الفلافونيدات. ويفسر ذلك خصائصه العلاجية المشهورة، والتي تشمل الآتي:

  • مضاد للفيروسات
  • مضاد للميكروبات
  • مضاد للأكسدة
  • مضاد للالتهاب

حتى الآن، لا تزال الأدلة محدودة في هذا الصدد، ولا يزال العرقسوس قيد الدراسة. ولكن بعض الباحثين يقترحون أن تأثيراته واعدة لتطوير عقاقير فعالة ومنخفضة التكلفة في المستقبل.

اقرأ أيضًا:

شرب الماء على معدة فارغة – اكتشف معنا تأثيرات هذه العادة الرائعة

جذور العرقسوس يمكن أن تخفف عدم ارتياح المعدة

يوجد معتقد شائع يشير إلى أن بعض المكونات الموجودة في جذور العرقسوس، كالفلافونيدات، يمكن أن تساعد على تخفيف الانتفاخ وتسريع التعافي من المشكلات المعدية المعوية. لا يوجد أدلة حاسمة على ذلك بعد، ولكن بعض الدراسات خلصت إلى نتائج مثيرة للاهتمام.

على سبيل المثال، في دراسة منشورة في مجلة Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine، اكتشف الباحثون أن مستخلص فلافونيدات الجلبريدين والجلابرين الموجودة في جذور العرقسوس له تأثير إيجابي في تهدئة الأعراض الهضمية المزعجة، كالغثيان وألم البطن وحرقة الفؤاد.

في نفس الوقت، يشير تقرير منشور في Phytotherapy Research أن خلاصة العرقسوس تمتلك خصائص مضادة للالتهاب ومحفزة للمناعة تساعد على مكافحة جرثومة المعدة التي تسبب العديد من الاضطرابات الهضمية، كالتقرحات.

تم إثبات ذلك أيضًا في تجربة سريرية منشورة في The Brazilian Journal of Infectious Diseases. وفيها، ظهرت تأثيرات إيجابية لدى 120 فردًا فيما يتعلق بالقضاء على جرثومة المعدة بعد إضافتهم لمستخلص العرقسوس إلى خطة العلاج التقليدية.

اكتشف:

أربعة نباتات طبية لتخفيف عسر الهضم بشكل طبيعي

موانع الاستعمال

جذور العرقسوس وألم البطن

يجب استشارة طبيب متخصص قبل استعمال جذور العرقسوس كمكمل ضد المشكلات الهضمية للتأكد من الجرعة المناسبة بالنسبة لك. بالإضافة إلى أن الطبيب سيساعد على التحقق من وجود أي موانع استعمال أو تفاعلات محتملة مع العقاقير الأخرى المستعملة.

وفقًا لمعلومات تم جمعها من قبل المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملة (NCCIH)، لا يجب على أي شخص استهلاك هذه الجذور بكميات زائدة أو لفترات ممتدة. فالإفراط  يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وانخفاض مستوى البوتاسيوم، وهو ما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة باضطرابات القلب والعضلات.

أيضًا، لا يُنصح باستهلاكه خلال فترة الحمل. يمكن كذلك لتناول مكملات العرقسوس أثناء استعمال الأدوية المدرة للبول أن يضر القلب.

تفاعلات الأدوية الأخرى المحتملة تشمل الآتي:

  • أدوية تنظيم نبض القلب
  • مخففات البوتاسيوم
  • مميعات الدم كالورفارين
  • الإستروجين، العلاج بالهرمونات، وحبوب منع الحمل
  • الستيرويدات القشرية

قد يهمك:

ماء الزنجبيل – خصائص رائعة لتخفيف الصداع النصفي واضطرابات الهضم

كيفية استعمال جذور العرقسوس لتخفيف عدم ارتياح المعدة

حاليًا، هذه الجذور متاحة في صورة أقراص قابلة للمضغ، مستخلصات سائلة، كبسولات، مساحيق، وفي صورتها الطبيعية. عادةً ما يتم استعمال الجذور الطبيعية لعمل مشروبات ساخنة. ولكن يجب استهلاكها بكميات معتدلة لتجنب أي تأثيرات جانبية.

لتخفيف عدم ارتياح المعدة، أضف البعض من مستخلص العرقسوس إلى أي مشروب طبيعي، والماء الساخن سيكون خيارًا رائعًا. يمكن أيضًا استعمال بضع قطرات تحت اللسان لتخفيف حرقة الفؤاد.

في جميع الحالات، تذكر أنه لا يجب أن يكون خط العلاج الأول لأمراض الجهاز الهضمي. لذلك، إذا كنت تعاني من أي أمراض، استشر طبيبك.

  • Wang, L., Yang, R., Yuan, B., Liu, Y., & Liu, C. (2015, July 1). The antiviral and antimicrobial activities of licorice, a widely-used Chinese herb. Acta Pharmaceutica Sinica B. Chinese Academy of Medical Sciences. https://doi.org/10.1016/j.apsb.2015.05.005
  • Raveendra KR, Jayachandra, Srinivasa V, et al. An Extract of Glycyrrhiza glabra (GutGard) Alleviates Symptoms of Functional Dyspepsia: A Randomized, Double-Blind, Placebo-Controlled Study. Evid Based Complement Alternat Med. 2012;2012:216970. doi:10.1155/2012/216970
  • Hosseinzadeh, H., & Nassiri-Asl, M. (2015, December 1). Pharmacological Effects of Glycyrrhiza spp. and Its Bioactive Constituents: Update and Review. Phytotherapy Research. John Wiley and Sons Ltd. https://doi.org/10.1002/ptr.5487
  • Hajiaghamohammadi, A. A., Zargar, A., Oveisi, S., Samimi, R., & Reisian, S. (2016). To evaluate of the effect of adding licorice to the standard treatment regimen of Helicobacter pylori. Brazilian Journal of Infectious Diseases20(6), 534–538. https://doi.org/10.1016/j.bjid.2016.07.015