تخلصي من السيلوليت مع هذه العلاجات المنزلية السهلة والفعالة

7 نوفمبر، 2019
تنمو الخلايا الدهنية في الحجم لأنها لا تستطيع التخلص من الفضلات من خلال جريان الدورة الدموية. ضخامة الخلايا الدهنية هذه قد تؤدي حتى إلى اهتياج الخلية الشحمية، بالتالي تفريغ محتواها الدهني.

حالة السيلوليت حالة استقلابية تصيب النساء أكثر من الرجال.

ترتبط الحالة بالتغيرات الوظيفية والفسيولوجية للنسيج الليفي، واضطراباته الدورانية، بالإضافة إلى تضخم الخلايا الدهنية.

لا تعد حالة السيلوليت مشكلة صحية خطيرة، على الرغم من أنه في بعض الحالات قد يسبب متاعب أخرى، ولكنه بشكل أساسي يعد مشكلة جمالية مزعجة تؤثر على الثقة والمظهر.

لذلك، نرغب في هذه المقالة استعراض بعض المعلومات والعلاجات التي قد تساعدك على مكافحة الحالة.

مراحل تطور حالة السيلوليت

السيلوليت

يتكون السيلوليت من خلال مراحل مختلفة تؤدي في النهاية إلى تفكك النسيج تحت الجلد.

  • المرحلة الأولى: يحدث بطء في دوران الأوعية الدقيقة الوريدية واللمفية، مما يسبب توسع الأوعية.
  • المرحلة الثانية: توسع الأوعية هذا يجعل الدم والأوعية اللمفية تسمح بالنفاذ، لذا تخرج السوائل للخارج.
  • المرحلة الثالثة: تصبح هذه السوائل كثيفة وسميكة، فتمنع تبادل المواد المغذية بين الخلايا الدهنية والأوعية الدموية.
  • المرحلة الرابعة: يحدث تليف وتشكل لشبكة تحتوي على خلايا دهنية والأوعية الدموية واللمفية. تعيق هذه الشبكة تبادل المواد الغذائية بين الخلايا أكثر وأكثر.

بالأضافة إلى ذلك، شبكة التليف هذه تضغط على أطراف الأعصاب والخلايا الدهنية وتسبب الألم.

  • المرحلة الخامسة: يتطور التليف فيصبح كثير العقيدات، فيؤدي إلى ذلك المظهر المشابه لشكل قشر البرتقال.

ننصحك بقراءة:

شراب بذور الكتان الطبي – شراب فعّال لمكافحة السيلوليت وتحسين مظهر الجلد

أعراض حالة السليوليت

عروق

لهذه الحالة عدد مختلف من الأعراض، وهي تشمل التالي:

  • ثقل في الأطراف السفلية بسبب تراكم السوائل والفضلات
  • استسقاء في الكاحلين
  • تشنجات
  • انخفاض حرارة القدمين
  • توسع الأوردة
  • كدمات جلدية متفرقة

أسباب الإصابة بالحالة

  • عوامل وراثية أو جينية. ويُنصح دائما بمتابعة النظام الغذائي للأشخاص الذين لديهم احتمالية وراثية أعلى.
  • قلة ممارسة التمارين وقلة الحركة. قلة النشاط الجسماني يزيد الحالة سوءا. فممارسة التمارين تعمل على تنشيط جريان الدورة الدموية والتمثيل الغذائي للخلاية الدهنية.
  • النظام الغذائي السيء. النظام الغذائي الذي يعتمد على السعرات الحرارية العالية يؤدي إلى زيادة وزن الخلايا الدهنية، مما يزيد حالة السيلوليت سوءا.
  • التوتر. حالات التوتر المتراكمة تعيق تحرك الدم فلا يتم التخلص من السموم والفضلات.
  • شرب الكحول والتدخين، مما يعني نسبة أكبر من السموم في الجسم. الكحول يمنع التنظيف الملائم للفضلات والتدخين يمنع جريان الدم بصورة ملائمة.
  • استخدام ملابس غير مناسبة. الملابس الضيقة والكعوب العالية تؤثر على جريان الدورة الدموية، وبالتالي تسوء حالة الاستسقاء.
  • الوقوف لمدة طويلة. يعيق ذلك من جريان الدورة الدموية ويؤدي إلى حدوث توسع الأوردة.
  • عوامل هرمونية. يرتبط ظهور حالة السليوليت بارتفاع مستويات الإستروجين، والتي تؤدي إلى الاستسقاء أو احتباس الماء.
  • من ضمن الحالات التي تحدث فيها اختلالات هورمونية هي البلوغ، الحمل، انقطاع الطمث، متلازمة ما قبل الطمث، أو استخدام حبوب منع الحمل. كل ذلك يسبب السيلوليت أو يزيده سوءا.
  • اضطرابات دوران الدم تعيق تخلص الجسم من السموم بطريقة صحيحة.

اقرئي أيضًا:

محاربة السيلوليت – 6 مشروبات من الأعشاب الطبيعية لمحاربة السيلوليت

علاجات طبيعية للتخلص من السيلوليت

يوجد الكثير من العلاجات المنزلية التي تساعد على محاربة هذه المشكلة. إليكِ طريقتين للمساعدة على تحسين الأعراض.

الأفوكادو

علاج السيليوليت بالأفوكادو

الأفوكادو فاكهة غنية بالمواد الغذائية وتساعد على ترطيب الجلد.

المكونات

  • 1 حبة أفوكادو
  • 2 ملعقة كبيرة من الشوفان (30 غم)
  • 2 ملعقة كبيرة من زيت الزيتون (30 غم)

التحضير

  • قومي بغسل ثمرة الأفوكادو جيدا، ثم قطعيها إلى نصفين.
  • تخلصي من القشرة والبذرة.
  • ضعي الأفوكادو في طبق، واهرسي حتى يتحول إلى معجون.
  • أضيفي الشوفان وزيت الزيتون، وامزجي الخليط جيدا حتى يتحول إلى مزيج متجانس.
  • وزعي الخليط على المناطق المصابة بالسيلوليت، مع التدليك برفق بأصابعك، ثم اتركيه لمدة 20 دقيقة.
  • بعد ذلك، اشطفي المنطقة بالماء البارد.
  • كرري ثلاث مرات في الأسبوع للحصول على نتيجة جيدة.

اكتشفي:

علامات التمدد والندوب – 5 علاجات بزيت جوز الهند تساعدك على التخلص منها

القهوة

الكافيين هو أحد أفضل العناصر لمحاربة السيلوليت. ويمكنك تحضير علاج منزلي فعال جدا باستخدام القهوة.

المكونات

  • نصف كوب من البن المطحون (100 غم)
  • 2 ملعقة كبيرة من السكر (30 غم)
  • 2 ملعقة كبيرة من الملح (30 غم)
  •  ربع كوب من زيت اللوز (50 غم)
  • ربع كوب من زيت الزيتون (50 غم)

التحضير

  • امزجي كل المكونات معا في وعاء حتى تحصلي على معجون متماسك.
  • وزعي الخليط على المناطق المصابة بالسيلوليت، وكرري العملية كل يوم.
  • اتركي الخليط على المنطقة المصابة لمدة 15 دقيقة ثم اشطفيها.
  • يمكنك القيام بذلك قبل الاستحمام.

معلومة مفيدة

الاستحمام بالماء البارد مفيد جدا في محاربة هذه المشكلة، حيث أن درجة الحرارة المنخفضة تساعد على شد الجلد.

بعض الأشخاص يقومون بملء حوض الاستحمام بمكعبات الثلج والاسترخاء داخل الحوض لفترة.

يجب عليك أيضا أن تهتمي باتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين لأن كل ذلك يساعد على تحسين مظهر السيلوليت. فقلة الحركة والنشاط هي العدو الأول للجسم.