هل يرتبط الألم العضلي الليفي بالنبيت الجرثومي المعوي؟

1 أكتوبر، 2020
وفقًا لبعض الدراسات، قد يكون الألم العضلي الليفي مرتبطًا بنسبة كبيرة من بكتيريا معينة موجودة في الأمعاء. يوجد علاقة أيضًا بين شدة الأعراض وهذا النبيت الجرثومي المعوي. برغم أننا نحتاج إلى مزيد من الدراسات، إلا أن هذه النتائج تفتح الباب لكثير من العلاجات الجديدة للحالة. تابع القراءة!

النبيت الجرثومي المعوي من أجزاء الجسم المدهشة جدًا، وهو أحد موضوعات البحث الأكثر إثارة للاهتمام في السنوات الأخيرة. النبيت الجرثومي المعوي هو مجموعة من الكائنات الحية المجهرية التي تعيش في الأمعاء، والتي تشمل أنواع متعددة من البكتيريا، الفيروسات وحتى الفطريات.

لهذا النبيت الجرثومي المعوي العديد من الوظائف داخل الجسم. فكما يعرف الكثير من الناس، هذه الكائنات المجهرية ضرورية لعملية هضم الطعام. ولكن هذا ليس دورها الوحيد في الجسم.

تكوين النبيت يرتبط بالعديد من الحالات الصحية. وفي هذه المقالة، نناقش ارتباطه بالألم العضلي الليفي، وهي حالة تتسبب في آلام مزمنة في أجزاء مختلفة من الجسم.

ننصحك بقراءة:

هل هناك علاقة بين الغلوتين و متلازمة الألم العضلي الليفي؟

الألم العضلي الليفي

النبيت الجرثومي المعوي

الألم العضلي الليفي من الأمراض المعقدة التي يعاني منها 3% من سكان العالم. هذه الحالة أكثر انتشارًا بين النساء من الرجال. وهي حالة مزمنة تتسم بظهور آلام عضلية وهيكلية منتشرة.

لا يوجد لهذه الآلام سبب واضح أو محدد. بالإضافة إلى ذلك، فإنها تظهر مصحوبة عادةً بالإجهاد، الأرق، وتقلب المزاج. وقد يرجع ذلك إلى حدوث تغيرات في طريقة معالجة المخ للمحفزات المؤلمة، وهو ما يؤدي إلى احتدادها.

لاحظ الأطباء بعض المواقف التي تحفز أعراض الألم العضلي الليفي التقليدية لدى العديد من المرضى. على سبيل المثال، لاحظوا أن الضغط النفسي أو العدوى يمكنهما التسبب في ظهور الآلام.

ولكن، حتى وقت قريب، لم يلاحظوا وجود علاقة بين النبيت الجرثومي المعوي والمرض.

اقرأ أيضًا:

الألم العضلي الليفي – الذي تحتاج إلى معرفته حول هذا المرض

كيف يرتبط النبيت الجرثومي المعوي بالألم العضلي الليفي؟

كما ذكرنا، النبيت الجرثومي يتكون من العديد من الكائنات الحية المجهرية التي تعيش في الجهاز الهضمي من بكتيريا وفطريات وفيروسات التي تتصل بشكل وثيق بجسم الإنسان.

في السنوات القليلة الآخيرة، أثبت الباحثون أن هذا النبيت يتفاعل مع الجسم. يعني ذلك أن تكوينه له تأثير واضح على العديد من الجوانب الصحية المختلفة. وكل إنسان يمتلك نبيت يتميز بتكوين مختلف.

ركزت دراسة تمت في جامعة ماكجيل بكندا على مراقبة النبيت المعوي لمرضى الألم العضلي الليفي. واستخدم الباحثون في الدراسة عينات من 156 امرأة، 77 منهن يعانين من الألم العضلي الليفي.

درس الباحثون سلالات البكتيريا التي تعيش في النبيت الخاص بكل مريضة. وحاولوا تحديد نوع البكتيريا الأكثر والأقل تركيزًا لدى كل واحدة من المشاركات.

اكتشف:

الألم العضلي الليفي المتفشي – نصائح علاج يجب أن تعرفها

نتائج الدراسة

النبيت الجرثومي المعوي والآلام المزمنة

أثناء دراسة جميع هؤلاء الأشخاص، لاحظوا العديد من التغيرات في تكوين الكائنات المجهرية المعوية لدى الأفراد المصابين بالألم العضلي الليفي.

أولًا، لاحظوا أن أعراض المرض ترتبط بتغير نسبة البكتيريا. في نفس الوقت، لاحظوا أن حدة الأعراض، كالألم والإجهاد، تزيد مع زيادة عدد معين من البكتيريا لدى المرضى.

مشكلة الدراسة تكمن في أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت التغيرات في النبيت الجرثومي تؤدي إلى الألم العضلي، أم أنها مجرد سمات للمرض نفسه.

يحتاج العلماء إلى البحث فيما إذا كانت تغيرات النبيت تظهر في الأمراض الأخرى التي تتضمن آلام مزمنة أم لا. بذلك يمكن التأكد من أن هذه التغيرات هي بالفعل سبب ظهور الأعراض.

قد يهمك:

الوهن العضلي الوبيل – كل ما تحتاج إلى معرفته عن الحالة

خاتمة

هذه النتائج تفتح الباب لمدى واسع من الاحتمالات والإمكانيات. على سبيل المثال، قد يستطيع بسببها العلماء تطوير علاجات ووسائل تشخيصية جديدة لمساعدة المرضى على التعامل مع المرض بشكل أفضل. في الواقع، يلجأ حاليًا البعض بالفعل إلى تعديل النبيت الجرثومي المعوي لعلاج بعض الأمراض.

الألم العضلي الليفي من الأمراض التي قد تصبح معجزة حقًا، وهذه العلاقة المكتشفة حديثًا هي مصدر للأمل لجميع المرضى.

  • García-García-de-Paredes, A., Rodríguez-de-Santiago, E., Aguilera-Castro, L., Ferre-Aracil, C., & López-Sanromán, A. (2015). Trasplante de microbiota fecal. Gastroenterologia y Hepatologia, 38(3), 123–134. https://doi.org/10.1016/j.gastrohep.2014.07.010
  • Minerbi, A., Gonzalez, E., Brereton, N. J. B., Anjarkouchian, A., Dewar, K., Fitzcharles, M.-A., … Shir, Y. (2019). Altered microbiome composition in individuals with fibromyalgia. PAIN, 160(11), 2589–2602. https://doi.org/10.1097/j.pain.0000000000001640
  • Malatji, B. G., Meyer, H., Mason, S., Engelke, U. F. H., Wevers, R. A., van Reenen, M., & Reinecke, C. J. (2017). A diagnostic biomarker profile for fibromyalgia syndrome based on an NMR metabolomics study of selected patients and controls. BMC Neurology, 17(1), 88. https://doi.org/10.1186/s12883-017-0863-9