دواء نيفيديبين - الصفات ودواعي الاستعمال

قبل بدء العلاج بنيفيديبين، يجب أخذ موانع استعماله وآثاره الجانبية في الاعتبار. اكتشف المزيد عنه في هذه المقالة.
دواء نيفيديبين - الصفات ودواعي الاستعمال

كتب بواسطة فريق التحرير

آخر تحديث: 21 ديسمبر, 2022

يعد دواء نيفيديبين مناهضًا للكالسيوم ينتمي إلى مجموعة أدوية ثنائي هيدرو البيريدين. بالإضافة إلى ذلك، فهو من العقاقير الموسعة للأوعية المحيطية والمخفضة لضغط الدم، وله تأثير سلبي خفيف على التقلص العضلي.

بسبب هذه التأثيرات، يصف الأطباء هذا الدواء لعلاج الذبحة الصدرية وارتفاع ضغط الدم. ويوجد كذلك كبسولات سريعة المفعول متاحة وتُستخدم في علاج ظاهرة رينو.

مسارات إعطاء دواء نيفيديبين تشمل المسار الفموي والتحت لساني. لذلك، يمكن للمرضى الذين لا يستطيعون البلع اللجوء إلى المسار الثاني – في أزمات ارتفاع الضغط على سبيل المثال.

ولكن، بشكل عام، لا يُنصح بالمسار التحت لساني لأنه قد يكون خطيرًا. وذلك يرجع إلى حدة التأثير الخافض لضغط الدم الذي يؤدي إليه، والذي يصعب السيطرة عليه.

بالإضافة إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه لا يُنصح باستهلاك عصير الجريب فروت أثناء استعمال نيفيديبين. والأمر نفسه ينطبق على العناصر الأخرى التي تثبط أيض الكبد. وذلك لأنها تزيد من تركيز العقار بشكل كبير، مما قد يؤدي إلى التسمم.

ما هي ظاهرة رينو؟

هذا مرض نادر يصيب الأوعية الدموية الموجودة في أصابع اليدين والقدمين، ويؤدي إلى تضيقها عند  شعور المصاب بالبرد أو الضغط العصبي.

عند حدوث ذلك، لا يستطيع الدم التدفق بشكل طبيعي بسبب تضيق الأوعية. ونتيجة لذلك، يتحول لون المناطق المصابة إلى الأبيض أو الأزرق.

بعد التعافي، يتحول لون الجلد إلى الأحمر، وقد يشعر المريض بوخز وخفقان. ولكن، في الحالات الحادة، قد يؤدي المرض إلى تقرحات جلدية وحتى نخر.

مسببات ظاهرة رينو لا تزال غير معروفة. ويوجد نوعان من هذا المرض النادر: ظاهرة رينو الأساسية وظاهرة رينو الثانوية.

النوع الأساسي هو الأكثر شيوعًا وهو لا يظهر بسبب أمراض أخرى كامنة. أما النوع الثانوي، فهو يظهر بسبب مشكلة كامنة غير مشخصة، وهو أكثر خطورة من الأساسي برغم كونه أقل شيوعًا.

بعض الأمراض التي قد تحفز هذه الحالة هي كالتالي:

  • اضطرابات الأنسجة الضامة
  • أمراض الشرايين
  • متلازمة النفق الرسغي
  • التدخين
  • إصابات اليدين والقدمين

آلية عمل دواء نيفيديبين

آلية عمل دواء نيفيديبين

نيفيديبين، كما ذكرنا، من مستضدات الكالسيوم. هذه المجموعة من العقاقير تقلل امتصاص الكالسيوم عن طريق أوعية وخلايا عضلة القلب، وذلك يرجع إلى سد قنوات الكالسيوم.

بجانب ذلك، دواء نيفيديبين ينتمي إلى مجموعة أدوية ثنائي هيدرو البيريدين. وهو يعمل بشكل أساسي على الدوران المحيطي عن طريق إرخاء العضلات الوعائية الملساء، فيتسبب في توسع للأوعية على مستويين:

  • توسع الأوعية المحيطية: هنا، يقوم العقار بتخفيض مقاومة الحمولة التلوية. ولذلك يساعد الدواء مرضى ارتفاع ضغط الدم وظاهرة رينو.
  • توسع الأوعية التاجية: في هذه الحالة، يزيد الدواء تدفق الدم التاجي وأكسجة عضلة القلب. ولذلك هو فعال في علاج الذبحة الصدرية.

بنفس الشكل، يستطيع نيفيديبين تخفيض التوصيل والقلوصية القلبية، ولكن بدرجة طفيفة.

موانع الاستعمال والتأثيرات الجانبية

موانع الاستعمال والتأثيرات الجانبية

قبل بدء العلاج بهذا الدواء، يجب أخذ موانع الاستعمال والآثار الجانبية المحتملة في الاعتبار. وأهم مانع للاستعمال هو معاناة المريض من حساسية ضد مكونات نيفيديبين.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على النساء الحوامل والمرضعات تجنب استعمال العقار لأنه قد يؤثر على الطفل. وأخيرًا، وفقًا للبيانات المتاحة عن الأدوية من نفس العائلة، يجب على مستعملي دواء ريفامبيسين تجنب نيفيديبين.

كأي دواء متاح في الأسواق، يمكن لنيفيديبين أن يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية، ومنها الآتي:

  • المشكلات الوعائية المتعلقة بتوسع الأوعية كالدوار، الصداع والوذمة المحيطية.
  • الاضطرابات القلبية كالخفقان، انخفاض ضغط الدم، والفشل القلبي.
  • الاضطرابات الهضمية.
  • الاضطرابات العصبية، كالقلق والأرق.

استشر طبيبك إذا كان لديك أي استفسارات عن الدواء واتبع تعليماته بحرص.

قد يثير اهتمامك ...

مرضى ارتفاع ضغط الدم – اكتشف كيف تحسن جودة حياتك إذا كنت منهم
لك العافية
اقرأها باللغة لك العافية
مرضى ارتفاع ضغط الدم – اكتشف كيف تحسن جودة حياتك إذا كنت منهم

مرضى ارتفاع ضغط الدم معرضون للكثير من المخاطر. وبرغم أنها لا تؤدي إلى ظهور أعراض واضحة في البداية، إلا أنه قد تتسبب في الإصابة بأمراض القلب في النه...



  • José Sandoval, M. S. (2003). Nifedipino versus ritodrina en la amenaza de parto pretermino.pdf. Revista Peruana Ginecología y Obstetricia.
  • Puigventós Latorre, F., Carrillo Guivernau, L., Ramis Barceló, M., Galán Ramos, N., González González, L., & Usandizaga Calparsoro, M. (2014). Estudio observacional de la efectividad y seguridad de nifedipino en la amenaza de parto prematuro. Progresos de Obstetricia y Ginecologia. https://doi.org/10.1016/j.pog.2014.07.003
  • Montes Santiago, J., Inaraja Bobo, M. T., & del Campo Fernández, V. (2003). Nifedipino oral o sublingual: Utilidad y efectividad a largo plazo de la educacin médica para disminuir su uso en la hipertensión. Revista Clinica Espanola. https://doi.org/10.1157/13042182

محتويات هذا المنشور هي لأغراض إعلامية فقط. لا يمكنها في أي وقت أن تعمل على تسهيل أو استبدال التشخيصات أو العلاجات أو التوصيات التي يقدمها الأطباء المحترفون. استشر طبيبك الموثوق به إذا كانت لديك أي شكوك واطلب موافقته قبل البدء في أي إجراء.