الانسداد الوعائي الدماغي – المسببات والأنواع والأعراض

27 أغسطس، 2020
الانسداد الوعائي الدماغي العام يشمل رحلة ما يُعرف بالصمة أو السدادة من مكان ما في الجسم إلى المخ، فتعيق تدفق الدم إلى خلايا عصبية معينة. هذه الحالة من حالات الطوارئ الطبية التي قد تؤدي إلى عواقب خطيرة.

الانسداد الوعائي الدماغي نوع من أنواع احتشاء الدماغ، أي أنه سكتة تعيق تدفق الدم إلى جزء من أجزاء الدماغ. هذه الحالة تعتبر شائعة جدًا وهي من حالات الطوارئ الطبية الخطيرة. في هذه المقالة، نخبرك بكل ما تحتاج إلى معرفته عنها.

الانسداد الوعائي الدماغي

الانسداد الوعائي الدماغي

كما ذكرنا، الانسداد الوعائي الدماغي نوع من أنواع السكتة الدماغية أو الاحتشاء الدماغي. يعني ذلك أنه، بسبب انقطاع تدفق الدم في الأوعية الدموية الموجودة في المخ، لا تحصل منطقة المخ التي يتم ترويتها من خلال تلك الأوعية على ما يكفيها من الدم.

عند توقف استقبال الأنسجة للدم، لا تحصل أيضًا على الأكسجين ولا على العناصر الغذائية التي تحتاج إليها لأن الدم هو ما يحمل هذه العناصر.

في هذه الحالة، ما يحدث هو أن الخلايا التي تشكل هذه الأنسجة تلاقي صعوبة في تنفيذ وظائفها، وفي النهاية، مع استمرار هذا الأمر، تموت.

الأنواع المختلفة من السكتات الدماغية تعتمد على المسبب. والانسداد الوعائي الدماغي يظهر، كما يقترح الاسم، عند وصول سدادة إلى وعاء دموي في المخ.

يمكن للسدادة أن تتكون من عناصر مختلفة، ككتلة من الخلايا أو مركبات الدم. تنتقل السدادة من خلال الأوعية الدموية، وتصل إلى وعاء معين، فتسده بسبب حجمه، فتمنع تدفق الدم الطبيعي من خلاله.

ننصحك بقراءة:

انسداد الشرايين – 5 أطعمة طبيعية لتنظيف الشرايين وتكسير الدهون المتراكمة فيها

مسببات وأنواع الانسداد الوعائي الدماغي

ذكرنا أن السدادات يمكن أن تتكون من عناصر مختلفة. أنواع سدادات الدم الرئيسية ومسبباتها تشمل الآتي:

  • الخثرات: تتكون بسبب تجلط الدم واكتسابه كثافة أعلى من كثافة الدم الطبيعية. المسبب الرئيسي لظهورها هو الرجفان الأذيني، والذي يتسبب في تدفق دم مضطرب إلى القلب. يمكن أيضًا لتجمد الحركة، خاصةً حركة الرجلين، بعد جراحة أو حادثة، أن يؤدي أيضًا لهذه الحالة.
  • الهواء: تمنع في هذه الحالة فقاعة هواء مرور الدم. وتتكون إذا نجح الهواء بشكل ما في الوصول داخل الوعاء الدموي. قد يحدث ذلك عند إدخال إبرة لسحب الدم على سبيل المثال.
  • الدهون: تتكون بسبب ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.

للتوضيح، يوجد فرق بين الخثرة والسدادة. فالخثرة تسد الوعاء الدموي في نفس المكان الذي تتشكل فيه. ولكن السدادة تنتقل من خلال الجهاز الدوري حتى تعلق. لذلك أنواع ومسببات الخثرات والسدادات واحدة في الأصل.

اقرأ أيضًا:

التجلطات الدموية والسكتات الدماغية – 8 أطعمة تساعدك على تجنب هذه الحالات الخطيرة

كيف تؤثر الحالة على الجسم وما هي أعراضها؟

المخ هو العضو الأكثر حساسية لتدفق الدم في جسم الإنسان. وهذا لأنه يتكون من العديد من الخلايا العصبية التي تحتاج إلى الكثير من الأكسجين طوال الوقت.

لذلك، إعاقة تدفق الدم إلى منطقة في الدماغ تؤدي إلى ضمورها وموتها في خلال دقائق معدودة.

أعراض الانسدادات الوعائية تظهر فجأة. وبرغم أن هناك حالات تظهر فيها تدريجيًا على مدار ساعات، إلا أن ذلك يعتبر نادرًا.

تعتمد الأعراض على الأوعية الدموية المتأثرة ومنطقة الدماغ التي لا يتدفق الدم إليها بشكل طبيعي. ولكن أكثر الأعراض شيوعًا تشمل الآتي:

  • الصداع
  • الضعف أو فقدان الحس في طرف واحد أو أكثر في جانب واحد من الجسم
  • صعوبة التحدث أو الفهم التي تظهر فجأة
  • عدم اتساق الحركة عند المشي
  • الدوار
  • فقدان البصر في عين واحدة أو في العينين.

اكتشف:

تجلط الأوردة العميقة – كيفية اكتشاف الحالة ومكافحتها

التشخيص والعلاج

الانسداد الوعائي الدماغي

الانسداد الوعائي الدماغي حالة طوارئ طبية. فكلما زادت المدة التي لا يحصل فيها المخ على التروية السليمة، ماتت المزيد من الأنسجة، وأصبح العواقب أخطر وغير قابلة للعكس أكثر. لذلك، تتطلب هذه الحالة ملاحظة سريعة للأعراض وتواصل فوري مع خدمات الطوارئ.

بعد الاتصال بخدمات الطوارئ، يصبح المتخصصون هم المسؤولون عن حالة المريض. إذا كان ذلك ضروريًا، قد يطلبون فحوصات كالأشعة المقطعية، للتأكد من نوع الحالة وتصنيفها.

بعد تعرف الطبيب على نوع الاحتشاء، ستكون السرعة التي يعالجها بها حاسمة. يمكن علاج الانسداد الوعائي الدماغي عن طريق الأدوية التي تذيب السدادة أو الجراحة التي تزيلها.

سيعتمد ذلك على نوع السدادة وموضعها. والطبيب المتخصص وحده هو القادر على اتخاذ القرار بشأن أنسب علاج لكل حالة.

تجدر الإشارة إلى أن المصاب قد لا يستعيد جميع قدراته بعد الإصابة بالسكتة الدماغية. وهذه الحالة تتطلب فترة تأهيل تعتمد مدتها على سمات كل حالة.

  • Cabrerizo-García JL, Zalba-Etayo B, Martín-Villen L. Embolismo gaseoso arterial cerebral y coronario. Vol. 138, Revista Medica de Chile. Sociedad Medica de Santiago; 2010. p. 1461–2.
  • Actualidades en prevención secundaria de infarto cerebral por fibrilación auricular [Internet]. [cited 2020 Apr 11]. Available from: https://www.medigraphic.com/cgi-bin/new/resumen.cgi?IDARTICULO=35550
  • Revista Medicina – Google Libros [Internet]. [cited 2020 Apr 11]. Available from: https://books.google.es/books?hl=es&lr=&id=jIHzwkqXDhIC&oi=fnd&pg=PA202&dq=embolia+cerebral&ots=d-dWbKWHhR&sig=i10vOCBY-DMUarKdv6H7ScHtxM8#v=onepage&q=embolia cerebral&f=false