اكتشف معنا أعراض فيروس الكورونا المستجد (كوفيد-19)

الانتشار الكبير لفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم أدى إلى ظهور الكثير من المعلومات الخاطئة حول المرض. لذلك، نرغب اليوم في شرح أعراض المرض وكيفية التعرف عليها.
اكتشف معنا أعراض فيروس الكورونا المستجد (كوفيد-19)

آخر تحديث: 23 مايو, 2020

ترتفع أعداد المصابين بمرض كوفيد-19 أو فيروس الكورونا المستجد في جميع أنحاء العالم بشكل هائل.

والإجراءات الوقائية تصبح أكثر تقييدًا يوميًا بسبب خطورة الوباء الكبيرة وسهولة انتشاره غير المسبوقة.

أكثر الحالات حدة بدأت في إيطاليا عندما أمرت حكومة البلاد بحجر صحي عام، تقييد تحركات المواطنين، وإغلاق الحدود تمامًا. وبسبب ذلك، تأثر الاقتصاد بشكل كبير. في الواقع، هذه الأزمة العالمية تؤثر على معظم الأسواق والعملات.

وزارات الصحة الوطنية في معظم البلاد تتطور حاليًا مجموعة خطط إرشادية للفرق الصحية ولزيادة الوعي بين السكان.

وفي بعض الأماكن، أصبحت هذه البروتوكولات مُلزمة، مع تدخل الشرطة حتى في بعض الأحيان لتنفيذها.

في زمن العولمة، لا يوجد منطقة على الكوكب آمنة. فالوباء ينتشر بشكل سهل جدًا بسبب سفر وتواصل الشعوب المباشر.

وبسبب القلق الشديد، يوجد الكثير من المعلومات الخاطئة التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي. لذلك، قامت منظمة الصحة العالمية بنشر وثيقة لإرشاد الجميع فيما يتعلق بالخرافات والحقائق المرتبطة بالوباء.

ما هو مرض فيروس الكورونا المستجد؟

فيروس كورونا

قبل استعراض الأعراض لعدو فيروس الكورونا المستجد ، يجب أن تفهم ما نعنيه عندما نتحدث عن هذا الكائن الحي الدقيق. فالمعرفة هي أساس تجنب واكتشاف الإصابة.

فيروسات كورونا هي عائلة من الفيروسات الموجودة منذ زمن طويل. ولذلك، التعريف العام الذي نستخدمه للإشارة للوباء الجديد غير دقيق.

فيروس الكورونا المستجد يُعرف باسم كوفيد-19. وهو نوع من أنواع هذه الفيروسات، والذي تطور لأول مرة ليعدي البشر في آخر عام 2019، في مدينة ووهان الصينية.

لقد واجهنا حتى الآن ثلاثة اندلاعات لفيروسات الكورونا التي تنتقل بين البشر عالميًا، بما فيها هذا النوع. وآخر هذه الفيروسات كان المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة أو السارس (SARS).

نحن نعرف بالفعل أن فيروسات كورونا تنتقل بشكل سهل نسبيًا بين الحيوانات. وما حدث في هذه الحالة هو تطور هذا النوع لينتقل من الحيوانات إلى البشر.

كيف ينتقل مرض فيروس كورونا المستجد؟

ينتقل مرض كوفيد-19 عادةً من خلال التواصل المباشر مع السوائل الجسدية، كتلك الآتية من أنف أو فم شخص مصاب. ويمكن للفيروس الانتقال عبر الهواء من خلال السعال أو العطس مثلًا.

يمكن لهذه السوائل أن تبقى على أسطح معينة، فيظل الفيروس نشط فيها لفترة. إذا حدث اتصال بين شخص غير مصاب وبين هذه الأسطح في هذه الفترة، ثم قام بلمس أي من الأغشية المخاطية (العينين، الأنف، أو الفم)، سيصاب غالبًا بالمرض.

اكتشف العلماء وجود الفيروس في براز المصابين أيضًا. ولكنهم أعلنوا أن احتمالية انتشاره من خلال هذا الطريق منخفضة جدًا.

أعراض فيروس كورونا المستجد

أعراض فيروس كورونا المستجد

كيف تعرف إذا كنت مصابًا بكوفيد-19؟ ما هي الأعراض التي تستطيع اكتشافها مبكرًا؟

بعد معرفة أن هذا الفيروس ينتقل من خلال سوائل الأنف والفم مثلًا، من المنطقي الربط بين أعراضه وأعراض الإنفلونزا.

يظهر هذا المرض في شكل ثلاث علامات مهمة:

  • الحمّى
  • السعال الجاف
  • الإجهاد والتعب

يوجد أعراض أخف وأقل شيوعًا كالثر الأنفي، سيلان الأنف، احتقان الحلق، الإسهال والبلع المؤلم.

ولكن هذه الأعراض لا تظهر في جميع الحالات. في الواقع، يوجد مصابون بالمرض لا تظهر عليهم أي أعراض.

تصبح الحالة خطيرة بين 15-20% من المصابين. وبشكل عام، معظمهم من كبار السن أو مرضى أمراض أخرى كالسكري، ارتفاع ضغط الدم، الداء الرئوي المسد، وأنظمة تثبيط المناعة.

ماذا يجب أن تفعل إذا ظهرت الأعراض عليك؟

تتغير الإرشادات يوميًا وحسب البلد، ولكن يجب عليك التواصل مع السلطات الصحية إذا ظهرت عليك أي أعراض مشابهة لما ذكرناه، خاصةً إذا ظهرت الأعراض الثلاثة الرئيسية معًا.

قم بذلك أيضًا إذا حدث تواصل بين وبين شخص تم تشخيصه بالمرض أو إذا كنت في منطقة انتشر فيها الفيروس بشكل كبير.

لا تؤخر العناية الأولية، فالأطباء سيحتاجون إلى أخذ عينات وتحليلها. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تبقى معزولًا حسب إرشادات الأطباء ووزارة الصحة في بلدك.

الحمّى من العلامات الخطيرة إذا كنت مصابًا بمرض مزمن أو كنت تعاني من ضعف جهاز المناعة أو كنت كبير في السن.

لذلك، في هذه الحالات، يجب عليك التواصل مع السلطات على الفور للحصول على الرعاية الصحية التي تحتاجها قبل فوات الأوان.

أهم شيء يجب الالتزام بعدم الذعر. سيكون من الأسهل مواجهة الوباء إذا حافظنا على هدوئنا واتبعنا إرشادات المتخصصين والإجراءات الوقائية.

قد يثير اهتمامك ...

فيروس الكورونا – كيف يمكن تجنب ونشر العدوى
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
فيروس الكورونا – كيف يمكن تجنب ونشر العدوى

لا نزال نتعلم الكثير بشأن فيروس الكورونا من خلال الأعداد الكبيرة التي أصيبت به في الأسابيع القليلة الماضية. تابع القراءة لاكتشاف المزيد.



  • Chinazzi, Matteo, et al. “The effect of travel restrictions on the spread of the 2019 novel coronavirus (COVID-19) outbreak.” Science (2020).
  • Ramos, Celso. “Covid-19: la nueva enfermedad causada por un coronavirus.” salud pública de méxico 62.2, Mar-Abr (2020): 225-227.
  • Jiang, Fang, et al. “Review of the Clinical Characteristics of Coronavirus Disease 2019 (COVID-19).” Journal of General Internal Medicine (2020): 1-5.