مشاكل القولون – علامات منذرة تشير إلى إصابتك بأمراض الجهاز الهضمي

1 مايو، 2019
هناك بعض الأعراض التي تظهر على جهازك الهضمي، والتي برغم أنها قد لا تعني دائمًا إصابتك بحالة طبية تتطلب العلاج، في بعض الأحيان قد تكون علامات منذرة تشير إلى احتمالية إصابتك بمشكلات خطيرة، بما في ذلك سرطان القولون، إذا لم يتم التعامل معها مبكرًا. اكتشفها معنا في هذه المقالة.

ما هي أعراض مشاكل القولون الأكثر شيوعًا التي يجب عليك عدم تجاهلها؟ تابع القراءة لتكتشفها.

في مراحله المتقدمة، يُظهر سرطان القولون أعراض مزمنة تشمل العديد من التغيرات التي تطرأ على النشاط المعوى الطبيعي وتؤدي إلى الشعور بأنواع مختلفة من الآلام.

ونرغب اليوم في استعراض بعض علامات مشاكل القولون التي تستطيع من خلال اكتشافها مبكرًا تجنب تطورها والإصابة بمضاعفات أخطر.

علامات مشاكل القولون الأكثر شيوعًا

متلازمة القولون المتهيج (القولون العصبي)

القولون العصبي

تصيب مشاكل القولون المختلفة أكثر من ربع عدد السكان والرقم في تزايد.

متلازمة القولون المتهيج (IBS) من مشاكل القولون الأكثر شيوعًا وسط النساء. وهي حالة لا ترتبط بالنظام الغذائي فحسب، ولكن أيضًا بالضغط العصبي، القلق والخوف.

تنتمي هذه الحالة إلى مجموعة تُعرف باسم “اضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية،” والتي تشمل أيضًا الإمساك وسوء الهضم.

تتسم جميع هذه الحالات المذكورة بأعراض مزمنة تظهر عادةً في المراحل المتقدمة والخطيرة من الإصابة.

تشيع مشاكل القولون وسط البالغين الأصغر سنًا (أقل من 45 عامًا). ويمكن لعادات الحياة اليومية أن تساهم في تحسين أو زيادة سوء الحالة:

  • على سبيل المثال، يمكن للأطعمة كالخضروات الورقية، البقوليات والبرقوق أن تزيد في الواقع من سوء الحالة.
  • لا يجب الإفراط في استهلاك الفواكه الحمضية أيضًا.
  • يجب عدم استهلاك أي أطعمة تؤدي إلى ظهور غازات الأمعاء، كالكرنب والفاصولياء.

على الجانب الآخر، يمكن للأطعمة الغنية بالألياف والبروتين أن تحسن الحالة كثيرًا:

  • حمية البحر الأبيض المتوسط مثال جيد على النظام الغذائي الذي يساعد المصابين على مكافحة الأعراض. وذلك لأنها تحتوي على الكثير من الأسماك، زيت الزيتون والطماطم.
  • من الضروري أيضًا أن يشرب المريض 8 أكواب من الماء على الأقل يوميًا لتخفيف التهيج المعوي، تسهيل انتقال الطعام وتجنب الإصابة بالإمساك.
  • بجانب ذلك، النشاط الرياضي من الأساسيات بطبيعة الحال لتحسين النشاط المعوي وتخفيض مستويات القلق والضغط العصبي.

فالعوامل النفسية تلعب دورًا كبيرًا في تغيير النشاط والحساسية المعوية. لذلك تصبح أكثر عرضة للإصابة بمشاكل القولون إذا كنت تتعرض للضغط العصبي، القلق، التوتر، إلخ.

بعض مسببات مشاكل القولون الأخرى تشمل:

ننصحك بقراءة:

التهاب الزائدة الدودية – 7 أعراض شائعة يجب أن تعرفها جيدًا

أعراض مشاكل القولون

ترتبط هذه الأعراض في أذهاننا عادةً بحالات أخرى كعسر الهضم، استهلاك الوجبات الثقيلة، أو التعرض للضغوط اليومية.

ولكن يجب عليك الحذر الشديد إذا لاحظت ظهور هذه الأعراض أكثر من مرة في الأسبوع وأنها أصبحت أمرًا معتادًا وليس استثناءً.

ألم المعدة

ألم المعدة

ونشير هنا إلى الألم الحاد والمُرهق الذي يظهر في المنطقة السفلية من المعدة والذي يشبه التقلصات.

يبدأ ألم المعدة خفيفًا في البداية عادةً ويزيد تدريجيًا من متوسط إلى حاد جدًا.

تميل هذه الأعراض إلى الظهور لمدة ساعتين أو أقل وتتحسن الحالة بعد التغوط.

يأتي هذا الألم مصحوبًا في البداية بزيادة الرغبة في دخول الحمام، أو بتغيرات في عدد مرات التغوط يوميًا أو في قوام البراز نفسه.

وقد يرتبط في بعض الحالات باستهلاك بعض أنواع الأطعمة المحددة.

المشاكل المتعلقة بالحركة المعوية

يمكن لهذا العرض أن يظهر في صورة إمساك أو إسهال، أو في بعض الحالات كليهما معًا. إلى جانب ذلك، يعاني المريض عادةً من الغازات والانتفاخ.

بسبب هذه المشكلات، يمكنك أن تشعر دائمًا بعدم اكتمال حركة الأمعاء أو أن تلاحظ مخاطًا في البراز.

مشكلات الهضم

يمكن للتقيؤ، الشعور بالغثيان متكرر الظهور والشعور بالحرقان في وسط المعدة أن تكون من علامات الإصابة بمشكلات القولون.

بالإضافة إلى ذلك، عدم الشعور بالشبع بعد استهلاك وجبة كانت تسد جوعك من قبل من العلامات الأخرى التي يجب عليك أخذها في الاعتبار.

اكتشف المزيد:

التهاب بطانة الرحم – اكتشفي أعراض ومخاطر هذا المرض الصامت

علامات منذرة بالإصابة بمرض سرطان القولون

في حين أن مشاكل القولون التقليدية يمكن علاجها عن طريق اتباع نظام غذائي جيد وتجنب مصادر الضغط العصبي، يجب علينا أن نستبعد الإصابة بمرض سرطان القولون، والذي نذكر بعض علاماته في القسم التالي:

تقلصات المعدة

تعتبر هذه التقلصات من الأعراض الشائعة جدًا بعد الأكل مباشرةً.

ولكن عندما تبقى لفترات ممتدة دون أن تكون مصحوبة بأي أعراض أخرى مع زيادة حدتها، قد تكون من علامات سرطان القولون.

الإجهاد

الإجهاد

الإجهاد من الأعراض التي تصيب العديد من الناس اليوم بسبب العديد من العوامل المختلفة.

مع ذلك، يعتبر الإجهاد من العلامات المنذرة، خاصةً في حالة كنت تحصل على قسط كاف من النوم أو في حالة الشعور بالإرهاق بغض النظر عن الأنشطة التي تقوم بها في اليوم.

فإذا كنت تشعر دائمًا بالثقل، الرغبة في النوم والكسل، قم بزيارة طبيبك على الفور.

فقدان الوزن غير المفسر

إذا لم تكن تتبع حمية غذائية لإنقاص الوزن أو لم تغير عادات أكلك اليومية ومع ذلك تلاحظ فقدانك للوزن، يجب عليك زيارة الطبيب.

ففقدان %5 على الأقل من وزنك في خلال 6 أشهر من العلامات التي تشير إلى إصابتك بمشكلة ما.

فتقوم الخلايا السرطانية باستخدام الدهون المخزنة للنمو ويحرق جهازك المناعي المزيد من السعرات الحرارية أثناء مكافحة الأمراض.

التغيرات التي تطرأ على البراز

ظهور الدم أو تغير لون، حجم أو شكل البراز من العلامات التي لا يجب عليك تجاهلها أبدًا.

يجب عليك أن تحذر أيضًا من هذه الأعراض إذا كنت مصابًا بأورام معوية حميدة لأنها قد تتحول إلى أورام سرطانية مع الوقت.

Cancer, C. (2017). Colon Cancer. Preventive Medicine. https://doi.org/10.1093/med/9780199664535.003.0012