تمارين الزومبا – اكتشف معنا سبب شعبية تمارين الزومبا وأنواعها

2 مايو، 2019
هل سمعت من قبل عن تمارين الزومبا؟ هل جربتها؟ اكتشف المزيد عن هذه التمارين الرائعة ولماذا أصبحت أحد أكثر التمارين شعبية في الآونة الأخيرة!

ربما شاهدت ملصقات تمارين الزومبا في صالات الألعاب الرياضية، أو سمعت أحد أصدقائك يقول أنه ذاهب إلى إحدى حصصها.

في هذه المقالة، سنخبرك بكل شيء تحتاج إلى معرفته عن  تمارين الزومبا ، فهي تمارين شائعة تسمح لك بحرق 800 سعرة حرارية في ساعة واحدة.

ما هي تمارين الزومبا ؟

مشتركون يمارسون تمارين الزومبا

لقد أصبحت الزومبا موضة بين النساء في جميع الأعمار، وهي تمارين تجمع بين أنواع مختلفة من الرقصات مثل السالسا، الميرينجو، المامبو، الريغاتون، إلخ.

وهي لا تسمح لك فقط بإنقاص وزنك، بل تساعدك أيضًا على تقليل التوتر وتحسين التوازن والتناسق.

  • يرجع أصل هذا النمط الحديث من التمارين إلى كولومبيا، وهي إحدى بلدان أمريكا اللاتينية التي تحظى فيها تمارين الزومبا بشعبية كبيرة.
  • في دروس الزومبا يمكنك الاستماع إلى جميع أنواع الإيقاعات المدموجة ببعضها البعض والتنسيق بين رقصاتها.
  • وعلاوةً على ذلك، فإن هذه التمارين تساعد على شد العضلات وتسمح لك بحرق من 500 إلى 800 سعرة حرارية في كل جلسة (حوالي ساعة واحدة).

تأتي كلمة “زومبا” من كلمة أخرى تستخدم على نطاق واسع بين الكولومبيين وهي “رومبا”، والتي تعني “احتفال”.

  • مبتكر هذا التمرين هو البيرتو “بيتو” بيريز وهو مدرب رياضي.
  • وصلت تمارين الزومبا مؤخرًا إلى بلدان أخرى كثيرة، على الرغم من أن “بيتو” ابتكرها في أواخر التسعينات عندما قرر إدخال بعض التغيرات على دروسه وإضافة الموسيقى اللاتينية إليها.

أولًا، انتشرت هذه التمارين في الولايات المتحدة في عام 2001 وشجعها العديد من المشاهير مثل شاكيرا وجينيفر لوبيز وريانا. ومن هناك، انتشرت إلى أوروبا وبقية أمريكا اللاتينية.

اقرأ أيضًا:

تخفيف آلام الظهر – 5 تمارين تساعدك على مكافحتها بشكل طبيعي

كيف تبدو تمارين الزومبا ؟

فتيات يمارسن الزومبا

لست بحاجة إلى أن تكون مستعدًا بدنيًا لممارسة تمارين الزومبا ولا أن تكون قد تلقيت دروس الرقص من قبل.

ومع ذلك، يجب أن تضع في اعتبارك أن خطر الإصابة قائم، وأن صعوبة دروس الزومبا تعتمد على الأغاني التي يختارها المدرب.

في معظم الحالات، يتم الجمع بين الأغاني ذات الوتيرة السريعة مع الأغاني ذات الوتيرة الأبطأ.

الزومبا أكثر شعبية بين النساء. وعلى الرغم من أن الأمر يبدو متعلقًا بالرقص فقط، إلا أن التدريب مكثّف وديناميكي.

تستغرق كل حصة ما بين ال50 و ال60 دقيقة (لكن يمكنك تنفيذ جلسة سريعة تستغرق نصف ساعة).

تبدأ الجلسة بالإحماء وتستمر مع مزيج من التمارين على ألحان الموسيقى اللاتينية، في الغالب.

هذا النوع من التدريبات يوفر فوائد متعددة على المدى الطويل.

  • عن طريق القيام برقصات السالسا، الميرينجو والباتشاتا فإنك تحرق الدهون، تقضي على الإجهاد وتبعد عن نفسك الهموم.
  • الموسيقى هي العنصر المميز في هذه الدروس، حيث أن كل أغنية لها رقصة خاصة مما يجعل التمرين ممتعًا دائمًا.
  • الإيقاعات سريعة والخطوات جذابة وسلسة. يمكنك في كل درس تقوية عضلاتك وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى قضاء الوقت الممتع.

اكتشف:

تمرين البلانك – اكتشف 5 فوائد مذهلة لتمرين البلانك (اللوح الخشبي)

ماهي أنواع الزومبا الموجودة؟

ظهرت طرق مختلفة لممارسة هذه التمارين الأكثر شعبية في الآونة الأخيرة. كل طريقة منها صممت لمجموعة محددة من المشاركين ولغاية محددة:

زومباتوميك (Zumbatomic)

هذا النوع مخصص للأطفال ويتألف من رقصات وموسيقى خاصة (حسب العمر). من السهل اتباع حركاتها والأطفال لن يستمتعوا فحسب بل:

  • سيصبحون أكثر انتباهًا.
  • سيكتسبون المزيد من الثقة بالنفس.
  • سيحسّنون من تناسقهم.

زومبا جولد (Zumba Gold)

كبار في السن يرقصون الزومبا

الفرق بين هذا النوع وبين تمارين الزومبا العادية هو أن في هذا النوع يمكنك التعديل بين سرعة الإيقاع وتواتره.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك تغيير الحركات لتصبح ملائمة لحاجات المشاركين (الذين يكونون عادًة من كبار السن).

الأغاني والموسيقى هي نفسها؛ سالسا، مرينجو وريغاتون، ولكن بشكل أبطأ.

ننصحك بقراءة:

تمارين اليوغا – كيف غيّرت اليوغا حياة امرأة تبلغ من العمر 87 سنة؟

الزومبا المائية (Aqua Zumba)

هذا النوع يشبه في الحقيقة الحفلات الجماعية التي تقام في أحواض السباحة.

وبالإضافة إلى أنه يقدم فوائد جسدية، فإن هذا النوع من تمارين الزومبا يضيف “صعوبة” القيام بالحركات في الماء.

الهدف منها هو تحقيق نتائج أفضل والاستفادة من الفوائد العلاجية للمياه.

زومبا تونينغ (Zumba Toning)

هذا النوع هو البديل الأكثر تطورًا للأنواع التقليدية، ويتم تصميم التمارين في كل جلسة بهدف زيادة قدرة القلب والأوعية الدموية والتحمل العضلي.

يستخدم المشاركون آلة ماراكس الموسيقية لتحديد الوقت والحركات. هذا النوع أيضًا يحتوي تمارين محددة تساعد على حرق الدهون.

زومبا جولد تونينغ (Zumba Gold Toning)

هذا النوع يجمع بين المتعة والتخلص من الإجهاد وبين قوة التمرّن.

  • يبدأ بحركات منخفضة الحدة وإيقاعات مثيرة، ثمّ تزداد الشدة والسرعة تدريجيًا.
  • بالإضافة إلى ذلك، يزيد التحمل العضلي وقوّة العظام، كما تزيد قوة المفاصل.

زومبا سيركت  أو زومبا الحلبة (Zumba Circuit)

زومبا الحلبة

  • تستغرق جلسة هذا النوع من تمارين الزومبا 30 دقيقة، وتجمع بين تمارين الرقص مرتفعة الحدة والحركات المتكررة خلال فترات زمنية محددة.
  • وهي مثالية لحرق السعرات الحرارية وزيادة التحمل، كما أنها تحسن عملية الأيض.

زومبا سينتاو (Zumba Sentao)

هذا هو أحدث نوع من أنواع الزومبا. وخلاله يتدرب المشاركون على التمارين والرقصات أثناء جلوسهم على الكرسي.

يحسن هذا النوع من التمارين مركز الثقل والتوازن لدى المشتركين، ويدعم استقرار الجسم ويقوي صحة القلب والأوعية الدموية.

اكتشف:

تمارين رياضية منزلية – 5 تمارين بسيطة لتحسين مظهر جسمك من المنزل

الزومبا والكروس فيت: تمرينان في آنٍ واحد

على الرغم من اختلافهما في الشكل والمضمون، إلّا أن كليهما يعدّ من التمرينات المميزة ذات الشعبية في الصالات الرياضية.

يمكن لكلا التمرينين مساعدتك على الآتي:

  • تقليل التوتر ومستويات القلق.
  • زيادة السعادة عن طريق تحفيز إفراز هرمون الإندروفين.
  • مساعدة المشاركين على فقدان الوزن.
  • شدّ الجسم.

يختار العديد من الناس اتباع روتين يجمع بين كلا التمرينين (على سبيل المثال، ممارسة كل واحد منهما مرتين أسبوعيًا).

تمارين الزومبا ممتعة وحيوية، في حين أن الكروس فيت يُكسب الشخص المزيد من القوة البدنية ويزيد من قدرته على التحمل.

  • Krishnan, S., Tokar, T. N., Boylan, M. M., Griffin, K., Feng, D., Mcmurry, L., … Cooper, J. A. (2015). Zumba® dance improves health in overweight/obese or type 2 diabetic women. American Journal of Health Behavior. https://doi.org/10.5993/AJHB.39.1.12
  • Luettgen, M., Foster, C., Doberstein, S., Mikat, R., & Porcari, J. (2012). Zumba ??: Is the “fitness-party” a good workout? Journal of Sports Science and Medicine. https://doi.org/10.1016/j.elecom.2006.11.006
  • Delextrat, A., & Neupert, E. (2016). Physiological load associated with a Zumba® fitness workout: A comparison pilot study between classes and a DVD. Journal of Sports Sciences. https://doi.org/10.1080/02640414.2015.1031162
  • Barene, S., Holtermann, A., Oseland, H., Brekke, O. L., & Krustrup, P. (2016). Effects on muscle strength, maximal jump height, flexibility and postural sway after soccer and Zumba exercise among female hospital employees: a 9-month randomised controlled trial. Journal of Sports Sciences. https://doi.org/10.1080/02640414.2016.1140906