كثرة الوحيدات لدى الأطفال – ما يجب معرفته عن الحالة

3 نوفمبر، 2020
يمكن لحالة كثرة الوحيدات الظهور لدى الأطفال بدءًا من سن 6 أشهر، برغم أن ذلك يعتبر نادرًا. وفي معظم الحالات، لا يكون للمرض مخاطر أو مضاعفات شديدة. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن الموضوع.

كثرة الوحيدات لدى الأطفال تحت سن 15 عامًا ليست بالحالة الشائعة، ولكنها مع ذلك لا تزال تصيب البعض. هذا المرض عادةً ما يظهر بين سن 15 عامًا و25 عامًا، ولكنه يمكن أن يصيب الأفراد خارج هذه الفئة العمرية أيضًا.

ولأنه مرض معدٍ، ليس من السهل إبقاف انتشار كثرة الوحيدات لدى الأطفال، خاصةً إذا كانوا صغارًا جدًا في السن. يمكن لهذه الحالة أن تظهر بدءًا من سن 6 أشهر، ولكنها تكون أكثر خطورة عند الظهور خلال فترة المراهقة أو البلوغ.

ننصحك بقراءة:

الصداع النصفي لدى الأطفال – علاجات طبيعية يمكن الاستعانة بها

كثرة الوحيدات لدى الأطفال

كثرة الوحيدات لدى الأطفال

هو مرض معدٍ، ودائمًا تقريبًا ما يكون حميدًا ويختفي من تلقاء نفسه. بشكل عام، تصيب هذه الحالة الأطفال في سن المدرسة والمراهقين والشباب بشكل أساسي. إصابة أطفال الروضة بكثرة الوحيدات ليس بالأمر الشائع، وعند وقوعه، نادرًا ما يؤدي إلى ظهور أعراض.

يقدّر الباحثون بأن 95% من البالغين بين سن 35 و40 عامًا عانوا بالفعل من هذه العدوى في مرحلة ما من حياتهم. الكثير منهم لا يعلم ذلك، فهناك أنماط من المرض لا تؤدي إلى ظهور أعراض، فتختفي دون أن يتم ملاحظتها. ولكن الفيروس يبقى في الجسم في حالة خاملة.

كثرة الوحيدات لدى الأطفال أكثر انتشارًا في المناطق فقيرة الصحة والنظافة، وهو ما يحفز انتشار العامل المسبب للعدوى. بشكل عام، يعاني الإنسان من العدوى مرة واحدة في حياته. برغم ذلك، يمكن للفيروس أن ينشط مجددًا في بعض الحالات، خاصةً المرضى الذين يخضعون لعمليات زرع الأعضاء.

اقرأ أيضًا:

اعوجاج العمود الفقري لدى الأطفال – كل ما تحتاج إلى معرفته

كيف تنتقل العدوى؟

تُعرف كثرة الوحيدات أيضًا باسم مرض التقبيل. وبرغم أن القبلات يمكن أن تكون طريقًا لانتقال العدوى، إلا أن ذلك لا يحدث في جميع الحالات. فكجميع الأمراض الفيروسية الأخرى، تنتقل هذه العدوى عن طريق اللعاب.

يعني ذلك أن العطس، السعال والتقارب بشكل عام من العوامل التي تسهل انتقال العدوى. يمكن للعناصر الملوثة باللعاب أن تنشر المرض أيضًا. على سبيل المثال، الأطفال يميلون إلى مشاركة قش الشرب، زجاجات المياه والطعام، وهو ما يعد عامل خطر.

تظهر عدوى كثرة الوحيدات، في 90% من الحالات، بسبب فيروس إبشتاين-بار. والمتبقي من الحالات يظهر بسبب الفيروس المضخم للخلايا أو المقوسة الغوندية.

ينتمي فيروس إبشتاين-بار إلى نفس عائلة الهربس، وكما هو الحال مع هذا النوع من الكائنات الحية الدقيقة، فإنه يبقى في الجسم لمدة طويلة في حالة خمول دون التسبب في أي أعراض. مع ذلك، يمكن للفرد المصاب بالفيروس أن ينشره دون أن يكون يعاني نفسه من أعراض.

اكتشف:

قلة النشاط الجسماني بين الأطفال: وباء خطير آخذ في الانتشار

أعراض كثرة الوحيدات لدى الأطفال

أعراض كثرة الوحيدات لدى الأطفال

من النادر جدًا لأعراض المرض الظهور على الأطفال الصغار، وعندما تظهر، من النادر أيضًا أن تكون شديدة. فالأعراض التي قد تظهر تشمل الآتي:

  • الحمى
  • احتقان الحلق
  • ظهور رقع بيضاء في مؤخرة البلعوم
  • تورم العقد اللمفية في منطقة الرقبة والفخذ والإبط
  • الشعور بالتعب والإجهاد

في بعض الحالات، يمكن لهذه الأعراض أن تظهر مصحوبة بأخرى كالرجفان والصداع وتورم الجفون والتهاب الكبد والطحال. على المدى الطويل، الأنيميا من المضاعفات البارزة التي قد تظهر بسبب العدوى.

كثرة الوحيدات لدى الأطفال يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة جدًا، ولكن هذا الأمر نادر كما ذكرنا. في هذه الحالات النادرة، يمكن أن تسبب هذه الحالة التهاب السحايا، متلازمة غيلا باريه، التهاب العضلة القلبية، قلة الصفيحات، التهاب الخصية وفشل الكبد.

قد يهمك:

مرض السيلياك لدى الأطفال والمراهقين

كيفية التعامل مع الحالة

لا يوجد لقاحات أو أدوية لعلاج كثرة الوحيدات. لذلك تركز عملية العلاج على تخفيف الأعراض التي تظهر بسبب المرض.

عادةً ما يختفي المرض من تلقاء نفسه في خلال ثلاثة أو أربعة أسابيع. بعض الأعراض كالإجهاد والحمى يمكن أن تستمر لأسبوع إضافي.

سيقوم الطبيب بوصف عقاقير للطفل، وعادةً ما تشمل مضادات التهاب ومسكنات. إذا ظهرت أي مضاعفات، قد يصف ستيرويدات قشرية أيضًا، وفقًا لحالة الطفل.

أهم ما يجب القيام به هو تجنب احتكاك الطفل بالآخرين، والتأكد من حصوله على كمية وافرة من المياه والراحة يوميًا، خاصةً خلال المرحلة الأكثر حدة من المرض. ويجب على الطفل تجنب الرياضات والأنشطة البدنية لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل.

  • Pérez-Domínguez, M., Pérez-Ybarra, L., & Venezuela, C. V. SARS-CoV-2 en saliva: potencial vía de contagio e implicaciones en el tratamiento del paciente odontológico SARS-CoV-2 in saliva: potential route of infection and implications in the treatment of dental patient.
  • Giannotti, A. M. (2003). Síndrome de “Alicia en el País de las Maravillas” e infección por virus de Epstein Barr. Archivos Argentinos de Pediatría, 101(1), 41-43.
  • Ruano, M., & Ramos, L. (2014). Mononucleosis infecciosa en la infancia. Rev Pediatr Integ, 18(3), 141-52.
  • Vera-Izaguirre, Diana S., et al. “Mononucleosis infecciosa.” Medica Sur 10.2 (2003): 76-89.
  • Abdulnoor, Mariana, et al. “657. Epstein–Barr Virus Genetic Diversity in Blood vs. Saliva Samples From Patients with Infectious Mononucleosis.” Open Forum Infectious Diseases. Vol. 5. No. Suppl 1. Oxford University Press, 2018.