حمية السيلياك - كل ما تحتاج إلى معرفته عنها

يعاني 1% من العدد الإجمالي للسكان من مرض السيلياك، وهو أكثر شيوعًا بين النساء من الرجال. العلاج الأساسي لهذا المرض هو اتباع حمية خالية من الغلوتين. تابع القراءة لاكتشاف كل ما تحتاج إلى معرفته عن حمية السيلياك.
حمية السيلياك - كل ما  تحتاج إلى معرفته عنها

آخر تحديث: 02 فبراير, 2021

حاليًا، حمية السيلياك تعتبر من الحميات الأكثر شيوعًا. ومع الأسف، لا يرجع ذلك إلى زيادة الوعي بمرض السيلياك، ولكن بسبب الاعتقاد الشائع بأنها مناسبة لجميع الناس وأنها صحية أكثر حتى بالمقارنة بالأنظمة الغذائية الأخرى.

يعاني مرضى السيلياك من عدم تحمل مناعي للغلوتين، والذي يمكن العثور عليه في القمح والشعير والجاودار. عدم التحمل هذا يؤدي إلى التهاب في الغشاء المخاطي للأمعاء الدقيقة بعد تناول الغلوتين. وفي بعض الأحيان، يمكن للمرضى أن يعانون من عدم تحمل للشوفان أيضًا، ويعتمد ذلك على تاريخهم الوراثي.

علاج هذه الحالة يشمل إزالة الغلوتين بشكل نهائي ودائم من النظام الغذائي، فعدم القيام بذلك يؤدي إلى أعراض مزعجة كثيرة، كالإسهال والبراز الدهني وألم البطن. ولتحقيق ذلك، من الضروري اتباع الإرشادات التي سنستعرضها اليوم.

الأطعمة التي يجب استهلاكها أو تجنبها في حمية السيلياك

الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين

الغلوتين بروتين يمكن العثور عليه في القمح، الشعير، الجاودار، الشوفان ومشتقاتها. لذلك، يجب إزالة جميع الأطعمة التي تحتوي على هذه الحبوب من حمية السيلياك. أكثرها شيوعًا هي كالتالي:

  • الباستا بأنواعها المختلفة المصنوعة بدقيق القمح
  • الأطعمة المعالجة التي تحتوي على الدقيق كالبطاطس المهروسة الجاهزة، الصوصات الجاهزة، الشوربات سريعة التحضير، إلخ.
  • جميع المعجنات التي تحتوي على القمح.
  • المشروبات المخمرة المحضرة من الحبوب.

الأطعمة التي قد تحتوي على الغلوتين

هذه الأطعمة لا تحتوي على الغلوتين في صورتها الطبيعية، وذلك لأنها فائقة المعالجة، ولكن يُسمح بتناولها فقط في حالة أكد المصنّع أنها خالية تمامًا من هذا البروتين بذكر ذلك على ملصق البيانات الغذائية. ومنها نذكر الآتي:

  • حبوب الجيلي
  • المكسرات المقلية أو المحمصة
  • النوجة ومعجون اللوز
  • الصلصات والصوصات الفورية
  • اللحوم والأسماك المعلبة
  • الجبن فائق المعالجة
  • حلويات الألبان، كالزبادي المحلى، الكاسترد، الكريم كراميل، إلخ.
  • المثلجات

الأطعمة الخالية من الغلوتين

  • الحليب ومنتجات الألبان، كالزبادي الطبيعي، الزبدة، الكريمة، الأجبان الطبيعية، إلخ.
  • الأسماك والمأكولات البحرية الطازجة والمجمدة (الخالية من الإضافات)
  • اللحوم الطازجة والمجمدة (الخالية من الإضافات)
  • البقوليات ومشتقاتها، كالعدس، الحمص، الفاصولياء، فول الصويا، إلخ.
  • القهوة، مشروبات الأعشاب، المشروبات السكرية
  • الزيت، الملح، الخل، البهارات
  • المكسرات الطبيعية
  • الخضروات والفواكه
  • الأرز والذرة
  • البيض

إرشادات عامة

حمية السيلياك
  • لا تشتر أطعمة لا تحتوي على ملصقات بيانات غذائية. فالمصنعون ملزمون بذكر وجود أي مسببات حساسية في منتجاتهم.
  • قبل طلب الطعام من المطاعم، اسألهم عن كيفية تحضيرهم لما ترغب في تناوله. ولا تطلب منهم إذا كانت المعلومات غير متاحة.
  • لاتباع حمية سيلياك جيدة، ستحتاج إلى تقليل استهلاكك من الأطعمة فائقة المعالجة.
  • بعض العقاقير قد تحتوي على الغلوتين. لذلك، من المهم استشارة طبيبك قبل البدء في استعمال أي أدوية. واقرأ بيانات الأدوية بحرص أيضًا.
  • قد يكون من المفيد بالنسبة للمرضى الذين تم تشخيصهم بالحالة حديثًا طلب الحصول على معلومات من منظمات مرض السيلياك.
  • تجنب المنتجات التجارية التي تحتوي على المكونات التالية: البروتين النباتي، الملت، عصير الملت المركز، النشويات، الخمائر، الروائح المضافة، السميد، إلخ.

توصيات لحمية السيلياك

لاتباع هذه الحمية بشكل صحيح، من الضروري اتباع بعض التوصيات أثناء تحضير الطعام. فعدم القيام بذلك يمكن أن يلوث طعامك ويؤدي إلى ظهور الأعراض المزعجة التقليدية للمرض.

  • استعمل أدوات مختلفة عند طهي أطباق تحتوي على الغلوتين وأطباق خالية من الغلوتين في نفس الوقت.
  • تجنب قلي الأطعمة الخالية من الغلوتين في زيت تم استعماله لقلي أطعمة أخرى تحتوي عليه.
  • حاول تكييف النظام الغذائي للعائلة على الأفراد المصابين بمرض السيلياك لتجنب التلوث العابر.
  • أخيرًا، اتبع إرشادات طبيبك دائمًا بحرص شديد وتجنب إدراج أي ممارسة جديدة في روتينك إلا بعد موافقة طبيبك.

ختامًا، إذا لم تكن مريضًا وترغب في اتباع حمية السيلياك، يجب أن تعرف أن الخبراء يؤكدون أنتجنب الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين لن يفيدك في شيء إذا كنت قادرًا على هضمها.

قد يثير اهتمامك ...

الباستا الخالية من الغلوتين – اكتشف معنا أفضل الأنواع
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
الباستا الخالية من الغلوتين – اكتشف معنا أفضل الأنواع

هل تعرف أفضل أنواع الباستا الخالية من الغلوتين التي تستطيع العثور عليها في الأسواق أو تحضيرها في المنزل؟ اكتشفها معنا في هذه المقالة!



  • Wilczek MM., Olszewski R., Krupienicz A., Trans fatty acids and cardiovascular disease: urgent need for legislation. Cardiology, 2017. 138 (4): 254-258.
  • Schnabel L., Kesse Guyot E., Alles B., Touvier M., et al., Association between ultraprocessed food consumption and risk of mortality among middle aged adults in France. JAMA, 2019. 179 (4): 490-498.