علاقة العمود الفقري بأعضاء الجسم – الروابط المثيرة للاهتمام بين الفقرات وأعضاء الجسم

12 مايو، 2019
عن طريق فهم العلاقة التي تربط العمود الفقري ببعض الأعضاء الأخرى، نستطيع فهم أسباب العديد من المشاكل الصحية المختلفة، البدنية منها والنفسية أيضًا.

ما هي علاقة العمود الفقري بأعضاء الجسم الأخرى؟

يعتبر العمود الفقري هو الداعم الأساسي لهيكل أجسامنا، وبفضله نستطيع القيام بالمهمات والواجبات اليومية.

لكل فقرة وظيفتها الخاصة، وتحمي جميع الفقرات مجتمعة الجهاز العصبي المركزي (والذي يتكون من المخ، الأعصاب والحبل الشوكي.

وفي هذه المقالة، نرغب في استعراض علاقة العمود الفقري بأعضاء الجسم الأخرى المثيرة للاهتمام. استمر في القراءة!

علاقة العمود الفقري بأعضاء الجسم

المخ هو المسؤول عن إرسال الإشارات (أو الأوامر) من خلال سلسلة الأعصاب الفقرية لكي تعلم كل خلية في الجسم ما يجب عليها فعله. وبهذا يتم الحفاظ على الوظائف الحيوية.

العمود الفِقري هو المسؤول عن حماية نظام التواصل هذا بين الدماغ والأعضاء.

ولذلك، عند إصابة الفقرات بأي إزاحة، مهما كانت بسيطة، ينتهي الأمر بالضغط على أحد الأعصاب، وهذا ما يؤدي إلى منع انتقال الرسائل من خلال هذا العصب إلى غايتها.

ولذلك تعتمد وظائف الجسم العامة على الغمود الفقري بشكل كبير وهو ما يفسر علاقة العمود الفقري بأعضاء الجسم الأخرى.

الفقرات وعلاقتها بالمشاعر والأمراض

أصبح ألم الظهر شائعًا إلى درجة أن الإصابة به لا تفاجئنا بعد الآن.

ويمكن للألم أن يظهر بسبب الجلوس أمام الحواسيب لساعات ممتدة، النوم في أوضاع خاطئة أو رفع الأحمال الثقيلة.

ولكن، هل كنت تعلم بأن تشنجات العضلات ترتبط بالمشاعر والحالة النفسية؟

الأمر ذاته قد يؤدي إلى الضغط الزائد على الظهر. فكل جزء من أجزاء عمودك الفقري يرتبط بعضو، إحساس وألم معين.

العمود الفقري العنقي

العنقي

تقع هذه المنطقة بين الجمجمة والكتفين، وتتكون من 7 فقرات (عند كتابة أسمائها، يتم وصفها بالحرف “C”، للإشارة إلى أنها تنتمي إلى هذا الجزء، بالإضافة إلى رقم لتحديد ترتيبها).

يعكس العمود الفقري العنقي نظام الجسم الحيوي. فهو مفتاح الحياة والتواصل.

  • C1: تدعم هذه الفقرة الرأس. عندما تتعرض للضغط، يؤدي ذلك إلى الإصابة بالصداع، صعوبات في التعبير عن المشاعر أو اضطرابات في الجهاز العصبي.
  • C2: تربط هذه الفقرة العينين، الأنف وحاسة الشم. عند تصلبها، لا نستطيع وصف ما نمر به من تجارب.
  • C3: ترتبط هذه الفقرة بالعظام، الأعصاب، البشرة والوجه. تُعرف أيضًا باسم “فقرة العنق المنعزلة.”
  • C6،C5،C4: تعمل هذه الفقرات معًا. لذلك عند تعرض أحدها إلى مشكلة، تنتقل هذه المشكلة إلى الفقرات الأخرى. ترتبط أيضًا بالغدة الدرقية، الحبال الصوتية، الحلق والفم، بجانب الكتفين.
  • C7: آخر فقرات العنق. وتؤثر على حالة الكتفين، الكوعين واليدين.

النخاع الظهري

النخاع الظهري

يتكون من 12 فقرة، ويمتد من الكتفين حتى الخصر.

هنا تقع الأعضاء الأكثر أهمية، وعندما يحدث أي اختلال للفقرات الموجودة في هذه المنطقة، تتأثر الأعضاء الأجهزة الحيوية المرتبطة بها. سيشعر المصاب أيضًا بحالة إجهاد ونقص طاقة.

  • D1: ترتبط بأطراف الأصابع، الكوعين وعملية التنفس (وبذلك تساهم في حالات الربو وأمراض الرئة).
  • D2: تعتبر هذه الفقرة فقرة القلب والرئتين، ولكنها تؤثر على المشاعر والحالة النفسية أيضًا.
  • D3: ترتبط بالصدر وعملية التنفس. عند الضغط على هذه المنطقة، لا يؤدي ذلك إلى مشاكل بدنية فحسب، ولكن نفسية أيضًا.
  • D4: تتصل بالمرارة، وترتبط بالرغبات، الإغراءات والشعور بالمتعة. ولأنها تقع في وسط الجسم، هي المسؤولة عن التوازن في حياتك اليومية.
  • D5: ترتبط بعملية تدفق الدم والكبد. هناك علاقة وثيقة بينها وبين أفعالك واندفاعاتك.
  • D6: تحفز النقص الذاتي وقبول ما تمر به. وترتبط أيضًا هذه الفقرة بحالة المعدة.
  • D7: ترتبط بالبنكرياس والعفج. وهي مسؤولة أيضًا عن تذكيرنا بحاجتنا إلى النوم والاسترخاء.
  • D8: موقع المخاوف وانعدام الأمان، وتربط بين الدم والطحال. تتعلق أيضًا بمشاكل الحجاب الحاحز.
  • D9: عند تعرضها للمشاكل، تظهر أنواع الحساسية المختلفة، وتصبح مشاعرك في حالة تحفز. ترتبط أيضًا بالغدد الكظرية.
  • D10 و D11: ترتبط هاتان الفقرتان بالكلى، الأعصاب، الضغوط والقلق.
  • D12: من الفقرات بالغة الأهمية. لأنها تربط القولون، الأمعاء الغليظة، المفاصل والجهاز اللمفاوي. بالنسبة للنساء، تربط أيضًا أنابيب فالوب. فيما يتعلق بالمشاعر، ترتبط هذه الفقرة بالحسد والنقد.

العمود الفقري القطني

القطني

يتكون من 5 فقرات، وتظهر آلام هذه المنطقة عادةً عند عدم الاهتمام بالوضع السليم أثناء الجلوس،أو مع بذل الكثير من الجهد خلال اليوم.

تدعم هذه الفقرات الجزء العلوي من الجسم، وتقوم بالتواصل مع الجزء السفلي، وترتبط أيضًا بالنشاط الجنسي والرؤية الذاتية.

  • L1: ترتبط بالأمعاء والاختلالات التي تؤدي إلى سوء الهضم والإمساك. ترتبط أيضًا بالعجز والصراعات الداخلية.
  • L2: تربط البطن والساقين. عند تعرضها للضغط، تحفز الشعور بالوحدة.
  • L3: ترتبط هذه الفقرة بالأعضاء التناسلية والجهاز البولي. ترتبط أيضًا بالمفاصل (خاصةً الركية).
  • L4: بالنسبة للرجال، ترتبط بالبروستات. ويمكنها أن تتأثر أيضًا بمشاكل العصب الوركي.
  • L5: ترتبط بالركبتين، الساقين والقدمين.

عظم العجز

أخيرًا، تتكون هذه المنطقة من 5 فقرات. ترتبط هذه الفقرات بالرغبات الجنسية، الشعور بالأمان والسيطرة (S1 و S3). وترتبط الفقرتان S4 وS5 بمشكلات الكليتين، العقم، الاختلالات الهرمونية، مشاكل تدفق الدم والسمنة.

  • Robar, J. L., Day, A., Clancey, J., Kelly, R., Yewondwossen, M., Hollenhorst, H., … Wilke, D. (2007). Spatial and Dosimetric Variability of Organs at Risk in Head-and-Neck Intensity-Modulated Radiotherapy. International Journal of Radiation Oncology Biology Physics. https://doi.org/10.1016/j.ijrobp.2007.01.030
  • Rathlev, N. K., Medzon, R., & Bracken, M. E. (2007). Evaluation and Management of Neck Trauma. Emergency Medicine Clinics of North America. https://doi.org/10.1016/j.emc.2007.06.006
  • Sommerfeldt, D., & Rubin, C. (2001). Biology of bone and how it orchestrates the form and function of the skeleton. European Spine Journal. https://doi.org/10.1007/s005860100283