نصائح تساعدك على العيش مع شخص يعاني من اضطراب ثنائي القطب

27 يوليو، 2020
هل تخيلت يومًا كيف يكون العيش مع شخص يعاني من اضطراب ثنائي القطب؟ أولئك الذين يفهمون، يعلمون أنها ليست مهمة بسيطة. تابع القراءة لمعرفة المزيد عن هذا الاضطراب.

يمثل العيش مع شخص يعاني من اضطراب ثنائي القطب تحديًا كبيرًا، وذلك بالنظر إلى المشاعر المتغيرة باستمرار.

يمكن أن تكون التقلبات المزاجية المفاجئة بين الاكتئاب والابتهاج أمرًا شديدًا.

إن العلاقات مع الأشخاص “العاديين” معقدة بالفعل بما فيه الكفاية. تخيل الآن التعامل مع شخص يتغير مزاجه باستمرار.

يمكن أن تؤثر العديد من العوامل على التغيرات المزاجية للشخص المصاب باضطراب ثنائي القطب، على الرغم من أن الأشخاص من حوله يمكنهم أن يؤثروا عليه بشكل إيجابي.

ما هو اضطراب ثنائي القطب؟

سيدة تعاني من اضطراب ثنائي القطب

يتقلب مزاج الشخص المصاب باضطراب ثنائي القطب بشكل مستمر. في بعض الأحيان يصبحون منتشين، بينما في أوقات أخرى يغرقون في الاكتئاب.

اضطراب ثنائي القطب يتميز بتغيرات المزاج، ونوبات الهوس التي تليها النوبات الاكتئابية أو المختلطة شائعة جدًا.

يعاني الأشخاص المصابون باضطراب ثنائي القطب من تغيرات مفاجئة في المزاج. وعلى الرغم من وجود العديد من الأنواع الفرعية، إلا أن الأعراض تتراوح ما بين نوبات الهوس والاكتئاب.

يمكن أن تحدث هذه التغييرات سنويًا ويمكن أن يكون هناك دورتان وثلاث دورات.في حالات أخرى، قد تكون هناك نوبة، تليها نوبة أخرى، ويمكن أن تستمر لعدة أيام.

ننصحك بقراءة:

علامات تشير إلى أن شريك حياتك يعاني من اضطراب الشخصية النرجسية

ماذا تتوقع خلال نوبة الهوس؟

عندما يمر الشخص بنوبات الهوس، فقد:

  • يعبر عن الكثير من الفرح، التفاؤل، القوة، يشعر بالدعم.
  • يشعر بالقلق، العصبية، أو يخرج عن السيطرة.
  • يتحدث بسرعة وينتقل من موضوع إلى آخر دون توقف.
  • يشعر أنه يمكنه القيام بمهام عديدة وإنجاز الكثير.
  • يشعر بالإبداع ولديه الكثير من الطاقة.
  • ينام عدد ساعات أقل ويشعر بالتعب أكثر.
  • يشعر بأن احتياجه لم يتم تلبيته أو أنه لا يحصل على ما يحتاج إليه ويصبح سريع الانفعال نتيجة لذلك.
  • يخاطر بالمشاريع، وإجراء عمليات شراء مفرطة أو إنفاق الأموال دون داع.
  • يثار جنسيًا بشكل مفرط.

 ماذا تتوقع خلال نوبات الاكتئاب؟

  • قد يكون الشخص حزينًا للغاية.
  • قد يقلق بشكل مفرط ويشعر بأنه منبوذ.
  • قد يفقد الاهتمام بالأنشطة التي أعجبته في السابق.
  • قد يواجه مشاكل في التركيز.
  • قد يشعر بالتعب واللامبالاة.

كما ترى، يمكن للأشخاص الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب الانتقال من الشعور بالسعادة الشديدة إلى الشعور بالنبذ والهجر. يحدث ذلك بسبب التغيير السريع من نوبات الهوس إلى نوبات الاكتئاب.

اكتشف:

حالة الاكتئاب – كيف تستطيع اكتشاف إصابة أحد أصدقائك بها؟

العيش مع شخص يعاني من اضطراب ثنائي القطب

نوبات الاكتئاب

إن العيش مع شخص يعاني من هذا الاضطراب ليس سهلًا، وهذا ما تؤكده الدراسات الموجودة بالفعل.

في معظم الحالات، قد يشعر الأشخاص من حوله بالإهانة أو كأن أحدهم يتعدى على مساحتهم الشخصية. لكن تشير الأبحاث إلى أن الدعم ضروري جدًا.

يجب على أي شخص يعيش مع شخص ثنائي القطب أن يأخذ في الاعتبار أن السعي لتغيير سلوكه لن يغير من الأمر شيء.

غالبًا ما يلاحظ بعض الأشخاص عادات رفقائهم ومظهرهم ويحاولون منع طرق معينة من التصرفات لمنعهم من الغضب أو الاكتئاب.

ومع ذلك، فإن مثل هذه التدابير لا تمنع أبدًا ردود الفعل المتطرفة للشخص ثنائي القطب.

نصائح للعيش مع شخص مصاب باضطراب ثنائي القطب

  • اطلب المساعدة المتخصصة لك وللشخص المصاب والمقربين.
  • إذا لم يكن شريكك قد حصل على تشخيص، فيجب عليك أن تظهر له الحاجة إلى طلب المساعدة حتى تسير الأمور بسلاسة أفضل بعد العلاج.
  • أظهر الحب والتفاهم. قدم الدعم بدلًا من الحكم فيه أو توبيخه. أفضل أمر يمكنك القيام به هو جعل الشخص الذي يعاني من هذا الاضطراب يفهم أنك تهتم به وتريد الأفضل لصحته فقط.
  • لا تستسلم لأي آثار سلبية قد يعاني منها كل منكما فيما يتعلق بالاضطرابات النفسية. افهم أنه لا بأس من استشارة طبيب نفسي لأن المتخصصين يمكنهم مساعدتك في تغيير وتحسين حياتك.
  • شجع الشخص المصاب على الانخراط في الأنشطة البدنية، خاصة عندما يشعر بالاكتئاب. ستساعده الأنشطة على الشعور بتحسن وتجعله يدرك أنه ليس وحيدًا. يجب عليه أيضًا تجنب الخمول.
  • لا تحوله إلى ضحية ولا تشعر بالمسؤولية عما يحدث. إذا كنت ترغب في ذلك، يمكنك المشاركة في العلاج النفسي لدعمه.

اقرأ أيضًا:

ما هو اضطراب الشخصية النرجسية

ماذا يمكنك أن تفعل أيضًا؟

ستشعر بتحسن إذا اتبعت هذه الإرشادات. ليس أنت فقط، ولكن أي شخص يمر بوقت صعب مع شخص يعاني من اضطراب ثنائي القطب.

يمكن للشخص المصاب بهذه الحالة أن يؤذيك، لكنه لا يفعل ذلك عن قصد، ومن المهم طلب المساعدة المتخصصة للتعامل مع نوبات الاكتئاب الهوسي.

  • Gutiérrez-Rojas, L., Martínez-Ortega, J. M., & Rodríguez-Martín, F. D. (2013). La sobrecarga del cuidador en el trastorno bipolar. Anales de Psicologia. https://doi.org/10.6018/analesps.29.2.124061
  • Herrero Villanueva, J. A., & Serrano Parra, M. D. (2006). Planes de cuidados al paciente con depresión y trastorno bipolar. Oferta Terapéutica En Enfermería de Salud Mental.
  • María, D., Lic, P., Perinot, L., & Gagliesi, P. (2015). Trastorno Bipolar Guía para pacientes, Familiares y allegados. Fundación Foro.
  • Suárez, M. Z., Montes, M. G., Jarabo, D. S., & Forteza, G. L. (2015). Trastorno bipolar. Medicine (Spain). https://doi.org/10.1016/j.med.2015.08.003
  • Trastorno bipolar – Síntomas y causas – Mayo Clinic. (2018). Retrieved 16 September 2020, from https://www.mayoclinic.org/es-es/diseases-conditions/bipolar-disorder/symptoms-causes/syc-20355955
  • Goossens, P. J., Van Wijngaarden, B., Knoppert-Van Der Klein, E. A., & Van Achterberg, T. (2008). Family caregiving in bipolar disorder: caregiver consequences, caregiver coping styles, and caregiver distress. International Journal of Social Psychiatry, 54(4), 303-316.
  • Boyers, G. B., & Simpson Rowe, L. (2018). Social support and relationship satisfaction in bipolar disorder. Journal of Family Psychology, 32(4), 538.