خمسة أشياء مهمة ستعرفينها بعد أن تصبحي أمًا

30 يونيو، 2020
من المثير معرفة حقيقة أن ليس كل الأمهات يقعن في حب أطفالهن من أول نظرة. يستغرق الأمر في بعض الأحيان القليل من الوقت لتكوين رابطة. اكتشفي المزيد في المقالة!

كم مرة سمعتِ سيدة تقول إنها تعلمت الكثير من الأشياء بعد أن أصبحت أمًا؟ تتميز تجربة الأمومة بالكثير من المفاجآت التي تودين على الأغلب أن تكوني مستعدة لها. سنعرض في هذا المقال بعد الأشياء التي ستتعلمينها بعد أن تصبحي أمًا.

فعلى الرغم من أن تجربة كل امرأة فريدة، إلا أن كل التجارب تجمعها بعض أشياء مشتركة.

خمسة أشياء مهمة ستعرفينها بعد أن تصبحي أمًا

1. سيتوجب عليكِ مسامحة نفسكِ على الكثير من الأشياء

في البداية يكون لديك فكرة سطحية عن تجربة الأمومة قبل أن تصبحي أمًا. مهما قال لكِ الجميع، لن تعرفي ما ينطوي عليه الأمر حتى تجربيه بنفسك. وذلك لأن كل حالة مختلفة، وسوف تكتبين قصتك بنفسك.

حتى إذا قرأتِ كل الكتيبات واستمعتِ إلى كل النصائح، ستكتشفين في النهاية أنه يتعين عليك أن تتركي غريزة أمومتك ترشدك. سيتعين عليكِ أن تسامحي نفسك على الأشياء الكثيرة التي لن تتمكني من القيام بها كما هو متوقع.

من المثير معرفة حقيقة أن ليس كل الأمهات يقعن في حب أطفالهن من أول نظرة. يستغرق الأمر في بعض الأحيان القليل من الوقت لتكوين رابطة. لكن لا تلومي نفسك!

ننصحك بقراءة:

أداء البيلاتس أثناء الحمل: هل هي فكرة جيدة؟

2. ستختلف علاقتك مع شريكك

تجربة الأمومة

ثانيًا، حتمًا ستتغير علاقتك مع شريكك عندما تحظيان بطفل معًا. لكن التغيير لا يجب أن يكون سلبيًا. إن باستطاعتكِ أن توجهي هذه المرحلة وتضمني أن تكون إيجابية للأسرة كلها.

قبل أن تبدأ تجربة الأمومة تدور حياتك بأكملها حول شريكك، وعائلتك، وعملك، وغيرها من الأشياء. لكن بعد ولادة طفلك الأول، سيتحول كل الاهتمام إلى طفلك الذي يتطلب عناية طوال اليوم. لن تستوعبي ذلك حتى تجربيه بنفسك.

التغيرات الهرمونية، الإرهاق، والنعاس، والضغط، والقلق، والقرارات… كلها تغيرات سيتعين على كل منكما مواجهتها بصبر وحب. كما ستحتاجان إلى المحاولة جاهدين لضمان أن شعلة الألفة والرومانسية لا تنطفئ.

قد تريد قراءة:

10 عادات يجب تجنبها خلال فترة الحمل

3. ابدئي تمارين قاع الحوض قبل أن تصبحي أمًا

من بين كل التوصيات التي ستسمعينها، يجب أن تهتمي بتمارين قاع الحوض. ستعتمد جودة حياتك إلى حد كبير على هذا الجزء من جسمك الذي ربما لم تسمعي عنه من قبل.

يجب أن تعرفي التمارين قبل أن تصبحي أمًا. يُفضل في الواقع أن تتعلميها قبل أن تصبحي حاملًا. قاع الحوض مهم بدرجة كبيرة، خاصة للنساء اللاتي يعانين من تسرب البول عند الضحك أو العطس.

تعاملي مع هذا بجدية!

4. حدوث الحمل ليس سهلًا دومًا

سيدة تنظر بعيدًا عن اختبار حمل

تأمل الكثير من النساء في حدوث الحمل في أول شهر. لكن يحدث ذلك فقط في نسبة قليلة من الحالات. لا تعرف الكثيرات ذلك حتى يبدأن في البحث عن معلومات لأنهن يعتقدن أنهن يعانين من انخفاض الخصوبة.

يوصى الأطباء بعدم القلق قبل المحاولة لعام على الأقل. لكن إذا كنت تريدين تيسير الأمر على نفسك، يمكنكِ أن تستخدمي تقويم واختبارات الإباضة، وأن تتبعي نظامًا غذائيًا متوازنًا وصحيًا.

كما يمكنك أن تعرفي من تحاليل الدم العادية الاضطرابات المحتملة. لكن أهم شيء أن تتجنبي القلق، والإحباط. واستمتعي بهذه المرحلة بتفاؤل وحماس.

نقترح قراءة:

الولادة المبكرة – العلامات والأعراض

5. ستودين استرجاع الأيام الصعبة

وأخيرًا، ستكون الكثير من أيامك الأولى مع طفلك أصعب بكثير مما تتوقعين. كما أنك لن تتقبليها بشكل جيد في البداية.

لكن بعد بضع سنوات من الآن، ستتذكرين هذه الأيام بالكثير من الحنين والرغبة في استرجاعها مرة أخرى.

بعد أن تصبحي أمًا، ستفهمين أخيرًا معنى المثل القديم: “الأيام طويلة، لكن السنوات تمر بسرعة.” لذا يجب أن تستمعي بكل لحظة!

  • Ferri Morales, A., & Amostegui azkúe, J. M. (2013). Prevención de la disfunción del suelo pélvico de origen obstétrico. Fisioterapia. https://doi.org/10.1016/s0211-5638(04)73110-7
  • Alemany, J., & Velasco, * Javier. (2005). Aspectos emocionales que rodean el nacimiento. Estado de la cuestión. Matronas Prof.
  • Barbieri, R. L. (2018). Female Infertility. In Yen & Jaffe’s Reproductive Endocrinology: Physiology, Pathophysiology, and Clinical Management: Eighth Edition. https://doi.org/10.1016/B978-0-323-47912-7.00022-6