دوالي الساقين – طريقة علاج الدوالي باستخدام مرهم زهرة العطاس

12 أكتوبر، 2018
تعتبر الدوالي والأوردة العنكبوتية من المشاكل الشائعة التي تصيب عادةً النساء بعد الحمل أو بعد سن الخمسين. تعلمي كيفية علاجها وتقليل ظهورها باستخدام هذا العلاج الطبيعي المنزلي الرائع.

دوالي الساقين والأوردة العنكبوتية هي مشكلة جمالية تصيب لكثير من النساء البالغات.

عادةً ما تنجم الدوالي عن مشاكل في جهاز الدوران، وهذا يوسع الأوردة والشعيرات الدموية في الأطراف السفلية دائمًا.

تكون دوالي الساقين والأوردة العنكبوتية عادةً ذات لون ضارب إلى الحمرة أو بلون الكدمات، وغالبًا ما تكون ملحوظة جدًا على الجلد لأنها تسبب التورم.

تظهر الدوالي عادةً على باطن الساقين والجزء الداخلي من الفخذين. ومع ذلك، يمكن أن تظهر أيضًا في أجزاء أخرى من الجسم.

العروق العنكبوتية في باطن الساق

تبدأ معظم النساء في المعاناة من هذه الحالة خلال فترة الحمل أو بعد سن الخمسين بسبب التغيرات الهرمونية التي يتعرض لها الجسم.

وبغض النظر عن السبب، فإن أولئك الذين يعانون من دوالي الساقين أو الأوردة العنكبوتية يحاولون تخفيف ظهورها، وذلك ليس لأنها تؤثر على جمال الساقين فقط، ولكن لأنها قد تسبب التورم والألم.

لحسن الحظ، هنالك مجموعة واسعة من العلاجات والمنتجات الطبيعية التي تساعد على تخفيف ظهورها إذا تم استخدامها بانتظام.

ومرهم زهرة العطاس من بين هذه العلاجات، فهذه الزهرة تُستخدم منذ العصور القديمة بسبب آثارها المضادة للالتهابات والتخثر.

ننصحك بقراءة:

الدوالي – 8 من التمارين الرياضية التي تساعدك على التخلص منها

مرهم زهرة العطاس لتخفيف ظهور دوالي الساقين والأوردة العنكبوتية

زهرة العطاس الصفراء

مرهم زهرة العطاس هو منتج عضوي تم استخدامه كعلاج طبيعي لمشاكل الدورة الدموية لمئات السنين.

إنه نبات جبال الألب الذي ينمو في البرية، وهو شائع للغاية في البلدان الأوروبية وبلدان أمريكا اللاتينية.

وزهرة العطاس من العلاجات الفعالة في علاج إصابات العضلات، آلام المفاصل والاضطرابات الالتهابية.

في الواقع، يتم استخدام العديد من مستخلصاتها ومركباتها النشطة في تركيب الأدوية من أجل صناعة العلاجات والمراهم والمنتجات الموضعية الأخرى.

فائدتها الرئيسية في علاج الدوالي تكمن في قدرتها على زيادة تدفق الدم إلى المنطقة وتسهيل عودة الدم إلى الجزء العلوي من الجسم.

نتيجة لذلك، فهي تقلل من حجم الوريد دون التأثير على تدفق الدم، وهو ما يساعد على علاج الالتهابات.

بالإضافة إلى ذلك، فإن استخدامها على الجلد مباشرةً يقلل من الشعور بالتوتر والألم في الساقين.

ويمكن ملاحظة ذلك بشكل خاص بعد القيام بنشاط بدني أو بعد يوم عمل شاق.

بجانب ذلك، فهي تعتبر علاجًا فعالًا للالتواءات والكدمات والجروح السطحية الأخرى.

اقرأ المزيد:

الأوردة الدموية – تغييرات يتوجب عليك القيام بها لتعزيز صحة الأوردة الدموية

تحضير مرهم زهرة العطاس لعلاج الدوالي والأوردة العنكبوتية

علبة من مرهم زهرة العطاس

مزيج المكونات الموجودة في هذا المرهم الطبيعي ينتج علاجًا فعالًا للغاية يساعد على التخفيف من ظهور دوالي الساقين والأوردة العنكبوتية.

خصائصه المضادة للالتهابات والمسكّنة تنشط تدفق الدم إلى المنطقة المتضررة، وهذا يمكنه أن يقلل ظهور الأوردة على سطح الجلد بشكل ملحوظ.

إن تدليك الجلد بهذا المرهم يساعد على تحفيز الجهاز اللمفاوي، وفي الوقت نفسه فإنه يساعد أيضًا على إزاله السموم والسوائل التي تؤثر عادةً على عملية الشفاء.

هذا المرهم ليس علاجًا سحريًا، إلا أن استخدامه بانتظام يساعد على تحسين النتائج التي يحققها النظام الغذائي الصحي وممارسة الرياضة والعادات الصحية الأخرى.

لتحقيق أفضل النتائج، يفضّل البدء في استخدام هذا المرهم خلال المراحل الأولى من تطور هذه الحالة، لأنه كلما تطورت المشكلة كلما زادت صعوبة علاجها.

والآن، لنلق نظرة على كيفية تحضير هذا المرهم الطبيعي الرائع:

المكونات

  • ملعقتان كبيرتان من شمع العسل
  • ملعقتان كبيرتان من زبدة الشيّا
  • ملعقة كبيرة من زيت اللوز
  • ملعقتان كبيرتان من زيت زهرة العطاس
  • كبسولة من فيتامين E

طريقة التحضير

  • أولًا، قم بإذابة شمع العسل في غلاية مزدوجة.
  • عندما يذوب، أضف إليه زبدة الشيّا وزيت اللوز.
  • بعد ذلك خفّض الحرارة إلى الحد الأدنى وقلب الخليط بأداة مصنوعة من السيليكون حتى يمتزج جيدًا.
  • عندما يصبح الخليط جاهزًا، قم بإزالته من على النار.
  • بعد ذلك، أضف إليه زيت زهرة العطاس وكبسولة فيتامين E على الفور.
  • اتركه لبضع دقائق ثم اسكبه في مرطبان زجاجي محكم الإغلاق قبل أن يتصلب.

كيفية استخدامه

  • خذ الكمية اللازمة من المنتج وقم بتدليك المنطقة المتضررة.
  • دع بشرتك تمتص المنتج.
  • قم بتكرار العملية كل ليلة.
  • يجب عدم استخدامه على الجروح أو الإصابات المفتوحة.

اتبع الخطوات وتوصيات استخدام المرهم المذكورة. إذا قمت بذلك، فستبدأ في ملاحظة النتائج خلال وقت قصير.

  • Ovejero, L., & Ibañez, P. (2012). Varices. Asociación Española de Enfermería Vascular y Heridas.
  • Moñux, G. (2009). Varices y trombosis venosa profunda. Libro de la salud cardiovascular.
  • Montenegro, J. (2017). Varices.