باستا القمح الكامل – اكتشف معنا اليوم فوائد استهلاكها

29 أغسطس، 2020
تتميز باستا القمح الكامل بمحتواها الغني بالألياف. واستهلاك الألياف المنتظم يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بداء السكري وأمراض القلب الوعائية على المدى المتوسط والطويل.

هل تعرف فوائد استهلاك باستا القمح الكامل الرائعة؟ تابع القراءة لاكتشافها معنا!

الباستا تعد أحد أكثر الأطعمة شيوعًا في العالم. فخصائصها المذاقية مميزة وهي توفر جرعات كبيرة من الطاقة للجسم. بالإضافة إلى ذلك، هي من الأطعمة متعددة الاستعمالات.

استهلاك باستا القمح الكامل أفضل، فهي توفر فوائد صحية متعددة لا يمكن الحصول عليها من خلال تناول الباستا التقليدية أو البيضاء. في هذه المقالة، نستعرض جميع خصائصها والأسباب التي تدفعك إلى اختيارها.

مصدر غني بالألياف

باستا القمح الكامل مصدر غني بالألياف

على عكس الباستا البيضاء، تحتوي باستا القمح الكامل على كمية كبيرة من الألياف. هذا العنصر الغذائي ضروري لصحة السبيل الهضمي.

في الواقع، استهلاك هذا العنصر يرتبط بصحة مجهريات البقعة المفيدة، والتي تؤثر حالتها على حالة الجسم بأكمله.

بالإضافة إلى ذلك، وفقًا لعدة دراسات، الألياف تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب الوعائية على المدى المتوسط والطويل. 

على الجانب الآخر، تساعد الألياف على تحسين مستوى الدهون قليلًا، وذلك عن طريق إعاقة امتصاص الكوليسترول جزئيًا.

ننصحك بقراءة:

مستوى الكوليسترول – خرافات حول الوصايا الغذائية الخافضة للكوليسترول

تخلق شعورًا بالشبع

تقلل باستا القمح الكامل من جلوكوز الدم وتمنع ارتفاع الإنسولين المفاجئ على عكس الباستا التقليدية.

يقلل ذلك من احتمالية المعاناة من نقص سكر الدم التفاعلي وزيادة الشهية بعد الأكل بفترة قصيرة. يعني ذلك ببساطة أنها تساعد على الشعور بالشبع لفترات أطول.

الإدارة الجيدة لآليات الجوع والشبع من الجوانب الضرورية لجميع من يرغبون في فقدان الوزن. فأحد الأسباب التي تؤدي بالعديد من الناس إلى التخلي عن حمياتهم هو اختيارات الأطعمة السيئة التي تزيد من الجوع والرغبة في تناول الطعام.

اختيار الأطعمة الغنية بالألياف وقليلة المؤشر الجلايسيمي يحفز الشعور بالشبع. يساعد ذلك على تجنب تناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات الأساسية.

هذا الأمر يُترجَم في صورة انخفاض السعرات الحرارية المستهلكة يوميًا، وهو ما يؤثر على وزن الجسم بشكل إيجابي.

اقرأ أيضًا:

حرق السعرات الحرارية – 10 نصائح تستطيع من خلالها حرق المزيد من السعرات الحرارية

باستا القمح الكامل أفضل للصحة العامة

باستا القمح الكامل أفضل للصحة العامة

ميزة أخرى لباستا القمح الكامل تكمن في تأثيرها المنخفض على البنكرياس.

فتناولها يضع ضغطًا أقل على البنكرياس بالمقارنة مع الباستا البيضاء. ولهذا العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك انخفاض خطر مقاومة الإنسولين.

هذه الحالة مثالية لتطور سكري النوع الثاني. والسكري يرتبط بالعديد من الحالات الخطيرة، كالسمنة وأمراض القلب.

لهذا السبب، استبدال الحبوب المكررة ومنتجاتها بالأنواع كاملة الحبوب هو خطوة تحمي صحتك بشكل عام.

اكتشف:

ارتفاع مستوى سكر الدم – اكتشف معنا ست علامات تشير إلى الحالة

خيار أفضل للرياضيين

العديد من الرياضيين معتادون على تناول الباستا قبل التمرين والمسابقات. ولكن باستا القمح الكامل توفر المزيد من الفوائد في هذه الحالات. فهي تسمح لسكر الدم أن يبقى مستقرًا، مما يساعد على توفير الطاقة للجسم لوقت أطول.

النتيجة الرئيسية لذلك هي تأخير الشعور بالإجهاد. بالإضافة إلى أن تخفيض خطر نقص سكر الدم التفاعلي يعني تحسن الأداء.

لهذا السبب، يجب على الرياضيين تجنب السكريات البسيطة وأنواع الدقيق المكرر قبل التمرين والمسابقات. باستا القمح الكامل والأرز البني يضمنان مخزون طاقة آمن ومناسب.

قد يهمك:

أطعمة الطاقة – 6 أطعمة لا يجب أن تخلو وجبة إفطارك منها

خاتمة

لباستا القمح الكامل العديد من الفوائد الصحية كما ذكرنا. ولكنها من الأطعمة الغنية جدًا بالكربوهيدرات، ولذلك لا يجب الإفراط في استهلاكها. تذكر أن الأرز البني أو الكينوا الكاملة من المصادر الأفضل لهذا العنصر الغذائي المهم.

على الجانب الآخر، يجب إبراز حقيقة أن أساس الحمية الجيدة هو التنوع. لذلك من المهم أن تدرج جميع أنواع الأطعمة الصحية في نظامك الغذائي.

  • Hartley L., May MD., Loveman E., Colquitt JL., Rees K., Dietary fibre for the primary prevention of cardiovascular disease. Cochrane Database Syst Rev, 2016.
  • Makki K., Deehan EC., Walter J., Backhed F., The impact of dietary fiber on gut microbiota in host health and disease. Cell Host Microbe, 2018. 23 (6): 705-715.