أنواع الفاكهة التي يوصى بتناولها خلال فصل الصيف

في هذه المقالة، نرغب في استعراض ثلاثة أنواع من الفواكه يوصى بتناولها خلال فصول السنة الحارة. تابع القراءة لاكتشافها معنا!
أنواع الفاكهة التي يوصى بتناولها خلال فصل الصيف

آخر تحديث: 23 أغسطس, 2022

الخضروات والفواكه من العناصر الضرورية في جميع أنواع الأنظمة الغذائية المتوازنة. وذلك لأنها تحتوي على عناصر غذائية دقيقة ومضادات أكسدة يحتاجها الجسم بشدة. وكلاهما قادر على تقليل خطر الإصابة بالأمراض المعقدة. ولأن أنواع الفاكهة لا حصر لها، نقدم بعض الوصايا اليوم بشأن الأنواع التي يجب تناولها خلال فصل الصيف.

تناول الفواكه الموسمية الناضجة الطازجة من الممارسات الصحية جدًا. فبذلك يمكن الاستفادة من أقصى قدر ممكن من العناصر الغذائية التي تحتويها، والتي تدعم وظائف الجسم المختلفة وتحافظ على الصحة العامة.

3 من أنواع الفاكهة المناسبة لفصل الصيف

1- فواكه التوت الأحمر المختلفة

أفضل أنواع الفاكهة لفصل الصيف

الصيف هو أفضل الأوقات لهذه الفواكه، وهي تتميز بمحتواها الغني  بمضادات الأكسدة. أيضًا، الأنثوسيانات التي تحتوي عليها يمكن أن تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب الوعائية، وذلك وفقًا لدراسة منشورة في Molecular Aspects of Medicine.

هذه الفواكه تحتوي على مضادات أكسدة قوية كفيتامين سي. هذا العنصر الغذائي ضروري لتكوين الكولاجين، والذي يعد أكثر البروتينات وفرة في الجسم، إلى جانب تنظيم الجهاز المناعي. والاستهلاك المنتظم لهذا الفيتامين يساعد على تقليل تكرر الإصابة بنزلات البرد.

تعدد استعمالات فواكه التوتيات الحمراء من سماتها الرائعة. فيمكن تناولها كوجبة خفيفة أو إضافتها للحلويات المختلفة. يمكن تجميدها أيضًا واستعمالها في تحضير العصائر الثقيلة أو إضافتها إلى مشروبات الحليب المخفوق طازجة.

ولكن تذكر أنه من الأفضل دائمًا تناولها في شكلها الطبيعي، فذلك يعتبر الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها الاستفادة من محتوى الألياف فيها.

2- الشمام والبطيخ

بطيخ

تحتوي هذه الفاكهة على كمية كبيرة من الماء في تكوينها. ولذلك هي من الخيارات الرائعة لتقليل خطر الجفاف وعواقبه.

الجفاف حالة خطيرة، خاصةً خلال الفصول الحارة. في الواقع، يمكن للجفاف أن يؤدي إلى الوفاة لدى البالغين الكبار في السن على وجه التخصيص.

لهذا السبب، يجب تناول الفواكه التي تحتوي على سوائل كثيرة، وذلك بجانب شرب الماء بكميات كافية خلال اليوم بالطبع. الشمام والبطيخ من أفضل الفواكه التي تحقق هذا الهدف، وهما يحتويان أيضًا على مضادات أكسدة أساسية لتجنب الإصابة بالأمراض المعقدة.

بفضل قوتها المنعشة، هذا النوع من الفواكه يعد مكملًا مثاليًا لأي وجبة خفيفة. يمكن أيضًا تناولها كحلوى بعد الوجبات الرئيسية لتحسين الهضم.

ولكن، لا يجب تناول الشمام والبطيخ بكميات كبيرة بالنسبة لمرضى السكري أو المشكلات الأيضية. فهما يحتويان على كميات كبيرة من الفركتوز.

3- الخوخ

الخوخ من أنواع الفواكه المفضلة لدى الأطفال بسبب مذاقه الحلو وقوامه اللين. ويشيع تناوله بين جميع الفئات العمرية أيضًا.

هذه الفاكهة تحتوي على كميات كبيرة من البيتا كاروتين وفقًا لبحث منشور في Voprosy Pitaniia. هذا العنصر الغذائي له تاثير قوي مضاد للأكسدة وهو أساسي لتجنب الضمور العضلي ومشكلات الرؤية. ويمكن حتى أن يساعد على الحماية من أمراض الكبد الالتهابية.

من الأفضل دائمًا تناول الخوخ كاملًا للاستفادة من الألياف الموجودة فيه، والتي تكافح الاضطرابات المعوية، كالإمساك. ولكن يمكن إضافته من حين لآخر إلى العصائر والمخفوقات لتحسين المذاق واللون.

ولكن، يجب تجنب المنتجات الاصطناعية المحفوظة التي تحتوي عليه، فهي تشمل الكثير من السكريات، وهو ما قد يؤثر على الصحة الأيضية كثيرًا.

تناول المزيد من الفواكه خلال الصيف!

كما ترى، تناول الفاكهة ممارسة ضرورية، خاصةً خلال الصيف. لهذا السبب نوصي بإدراج أنواع الفاكهة الثلاثة التي استعرضناها في النظام الغذائي بانتظام. فذلك يعد من الوسائل الرائعة لتوفير العناصر الغذائية الأساسية للجسم.

تذكر أنه من الأفضل دائمًا تناول الفواكه كاملة في صورتها الطبيعية وفي موسمها للاستفادة منها بشكل كامل وتجنب ارتفاع مستويات الجلوكوز التي قد تضر بالبنكرياس. بالطبع، يمكن تناولها من حين لآخر في صورة هريس  لتحلية الحلوى المختلفة بدلًا من السكر.

قد يثير اهتمامك ...

وصايا مهمة لحماية العينين خلال فصل الصيف
لك العافية
اقرأها باللغة لك العافية
وصايا مهمة لحماية العينين خلال فصل الصيف

حماية العينين خلال فصل الصيف من المواضيع المهمة، فالعين من أجزاء الجسم الأكثر تعرضًا للتأثيرات السلبية للظروف البيئية العنيفة. تابع القراءة!



  • Alajil O, Sagar V, et al. Nutritional and Phytochemical traits of apricots (Prunus Armeniaca L.) for application in nutraceutical and health industry. Foods. Junio 2021. 10 (6): 1344.
  • Bucher A., White N., Vitamin C in the prevention and treatment of the common cold. Am J Lifestyle Med, 2016. 10 (3): 181-183.
  • Cassidy A., Berry anthocyanin intake and cardiovascular health. Mol Aspects Med, 2018. 61: 76-82.
  • Huijskens M, Walczak M, et al. Technical advance: ascorbic acid induces development of double.positive T cells from human hematopoietic stem cells in the absence of stroll cells. Journal of Leukocite Biology. Diciembre 2014. 96 (6): 1165-75.
  • Jansen, Rick J., et al. “Los nutrientes obtenidos al consumir frutas y verduras reducen el riesgo de cáncer de páncreas.” J Gastrointest Cancer 44.2 (2013): 152-161.
  • Khomich LM., Perova IB., Eller KI., Peach juice puree nutritional profile. Vopr Pitan, 2019. 88 (6): 100-109.
  • Kontoghiorghes G, Kolnagou A, et al. Trying to solve the puzzle of the interaction of ascorbic acid and iron: redox, chelation and therapeutic implications. Medicines. Agosto 2020. 7 (8): 45.
  • Lattimer J, Haub M, et al. Effects of dietary fiber and its components on metabolic health. Nutrients. Diciembre 2010. 2 (12): 1266-1289.
  • Lázaro, M. Alergia al melocoton: estudio epidemiologico, clinico e inmunologico. Diss. Universidad de Salamanca, 1997.
  • Mawa S, Husain K, et al. Ficus carica L (Moraceae): phytochemistry, traditional uses and biological activities. Evidence Based Complementary and Alternative Medicine. 2013:974256.
  • Miller HJ., Dehydration in the older adult. J Gerontol Nurs, 2015. 41 (9): 8-13.
  • National Institutes of Health. Office of Dietary Supplements. Potasio. Marzo 2019. U. S. Department of Health and Human Services.
  • Olagnero, Gabriela, et al. “Alimentos funcionales: fibra, prebióticos, probióticos y simbióticos.” Diaeta 25.121 (2007): 20-33.
  • Organización de las Naciones Unidas para la Alimentación y la Agricultura (FAO). Bueno para ti, beneficios para la salud y la nutrición.
  • Peiro, Pablo Saz, María Ortiz Lucas, and Shila Saz Tejero. “Cuidados en el estreñimiento.” Medicina naturista 4.2 (2010): 15-22.