حساسية الغلوتين – 5 علامات تشير إلى أن عليك التوقف عن تناول الغلوتين

30 أكتوبر، 2018
هل تعلم أن من الممكن أن تكون مصابًا بحساسية الغلوتين دون أن تدرك ذلك؟ إذا كنت تعاني من أحد هذه الأعراض، فذلك لا يعني أن عليك إزالة الغلوتين تمامًا من نظامك الغذائي، لكن إذا لاحظت ظهور العديد منها، سيتعيّن عليك طلب المشورة الطبية.

يزداد عدد الأشخاص الذين يسمعون لأول مرة عن حساسية الغلوتين يومًا بعد يوم، كما يزداد معه عدد الحالات التي يتم تشخيصها.

وبدأ العديد من الناس في التساؤل عمّا إذا كان عليهم إزالة الغلوتين من نظامهم الغذائي.

فبعض الأشخاص اختاروا القيام بذلك برغم أنهم لا يواجهون أي مشاكل. لهذا السبب نرغب في مناقشة هذا الموضوع اليوم.

إننا نعتقد أنه من المهم توضيح العلامات الأساسية التي تظهر إذا كنت تواجه مشاكل في استقلاب الغلوتين.

أولًا وقبل كل شيء، عليك أن تعرف أن حساسية الغلوتين و الداء البطني هما شيئان مختلفان.

  • فمع الداء البطني تظهر سلسلة من ردود الفعل العكسية على الجسم لتحذّرك من أن هنالك خطأ ما، وقد تكون شديدة للغاية لدرجة أنك قد تتعرض للخطر بسبب هذه الأزمات.
  • على الجانب الآخر، عندما تكون مصابًا بحساسية ضد مادة معينة، قد تكون الآثار الجانبية مزعجة لكنها نادرًا ما تهدد حياتك.

ما هو الغلوتين؟

يعرّف الغلوتين بأنه بروتين سكّري، وهو يربط جزيئات الماء معًا، مما يؤدي إلى تخثّر الطعام الذي تتناوله.

والنتيجة هي أنه يجعل عملية الهضم أكثر صعوبة لأن تحلّل الطعام الذي تتناوله يصبح أكثر تعقيدًا.

وبغض النظر عن الأطعمة المعالجة، فإن الحبوب تحتوي على أعلى نسبة من الغلوتين.

ولا يجب أن ننسى أن الغالبية العظمى من الأطعمة المعالجة تحتوي أيضًا على كمية كبيرة من الغلوتين.

لهذا السبب ينصح الأطباء بتفقد مكونات الأطعمة التي تتناولها بعناية، سواء كنت تعاني من حساسية الغلوتين أو من الداء البطني.

متى عليك إزالة الغلوتين من نظامك الغذائي؟

1ـ الاضطرابات الهضمية

سيدة تعاني من اضطرابات هضمية بسبب حساسية الغلوتين

هي إحدى أكثر العلامات وضوحًا، وقد تظهر في شكل غازات، إمساك أو إسهال. وتختلف الأعراض من وقت لآخر.

فقد تشعر أحيانًا بالانتفاخ، بينما قد تعاني في أوقات أخرى من الإمساك. وقد يتبع ذلك إصابتك بالتهاب القولون حتى لو لم تغير نظامك الغذائي.

اقرأ أيضًا:

مكافحة عسر الهضم – واجه مشكلات الجهاز الهضمي بالاستعانة بهذه المشروبات

2ـ ظهور نتوءات على جلد المنطقة الخلفية للذراع

الاسم العلمي لهذه الظاهرة هو تقرن الجريبات الشعرية، لكنك تعرفه بشكل أفضل باسم “القشعريرة”.

كما تعلم، فإنك تصاب بالقشعريرة عندما تستمع إلى موسيقى معينة تحرّك مشاعرك أو عندما تتعاطف مع صديق خلال موقف عاطفي.

ومع ذلك، يمكن للقشعريرية أن تظهر أيضًا دون سبب واضح في المنطقة الخلفية لذراعيك.

إذا كان هذا الأمر يتكرر، عليك أن تأخذ إزالة الغلوتين من نظامك الغذائي بعين الاعتبار.

فسبب هذه الحالة هو نقص فيتامين A الناتج عن تركيبة غير فعالة من المواد الغذائية.

3ـ التعب أحد أعراض حساسية الغلوتين

فتاة تتثائب وتشعر بالتعب

من الطبيعي أن تشعر بالقليل من التعب بعد تناولك للطعام، لكن ما هو غير طبيعي هو أن تؤدي وجبة واحدة إلى تفاقم هذا الإحساس.

إذا حدث هذا الأمر لك، انتبه إلى ما إذا كنت تستهلك الأطعمة التي تحتوي على غلوتين، فقد تكون مصابًا بالحالة.

4ـ الدوخة أو الصداع

المشاكل العصبية شائعة جدًا لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية الغلوتين أو الداء البطني.

والسبب وراء ذلك هو أن الدم الذي يصل إلى الدماغ لا يصل في حال مناسبة، مما يسبب اضطرابات في المنطقة.

وعلى عكس ما يحدث في النقطة السابقة، لا تكون الاستجابة فورية. لذا تصبح مراقبتك لنفسك مفيدة، فقط إذا لم تستهلك البروتين السكري إطلاقًا.

إذا لاحظت بعض التفيرات، فعلى الأرجح أنك ستحتاج إلى إزالة الغلوتين من نظامك الغذائي.

نوصيك بقراءة:

الإرهاق والصداع – إليك أفضل 9 أطعمة سوف تساعدك على تجنب التعب وحالات الصداع

5ـ المضاعفات الهرمونية

أكثر المشاكل الهرمونية شيوعًا والناتجة عن الحساسية ضد الغلوتين هي:

عندما ترتبط هذه المشاكل بالغلوتين، سيستطيع طبيب الأمراض النسائية أن يقدّم لك بعض الحلول. وتذكري أن عليكِ زيارة الطبيب مرة كل سنة.

من السهل تشخيص حساسية الغلوتين والداء البطني طبيًا، لذلك إذا لاحظت ظهور إحدى هذه العلامات، عليك أن تتوجه إلى طبيب متخصص على الفور.

لحسن الحظ، هنالك العديد من المنتجات المتوفرة الآن للأشخاص الذين يعانون من هذه الحالات.

وبالإضافة إلى ذلك، تبذل العلامات التجارية الكبرى حهدًا كبيرًا لزيادة الأطعمة الخالية من الغلوتين.

  • Czaja-Bulsa, G. (2015). Non coeliac gluten sensitivity – A new disease with gluten intolerance. Clinical Nutrition. https://doi.org/10.1016/j.clnu.2014.08.012
  • Balakireva, A. V., & Zamyatnin, A. A. (2016). Properties of gluten intolerance: Gluten structure, evolution, pathogenicity and detoxification capabilities. Nutrients. https://doi.org/10.3390/nu8100644

  • Schnedl, W. J., Lackner, S., Enko, D., Schenk, M., Mangge, H., & Holasek, S. J. (2018). Non-celiac gluten sensitivity: people without celiac disease avoiding gluten—is it due to histamine intolerance? Inflammation Research. https://doi.org/10.1007/s00011-017-1117-4