ما تحتاج إلى معرفته عن حالة تمدد الأوعية الدموية الأبهري

30 سبتمبر، 2021
واحدة من أكبر الصعوبات في تشخيص تمدد الأوعية الدموية الأبهري هي أنه غالبًا ما يكون بدون أعراض أو يظهر فقط في مرحلة متقدمة. ومع ذلك، فقد فتح الطب الدقيق والتقدم في علم الوراثة نافذة أمل للكشف المبكر عن هذه المشكلة. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عنها.

بشكل عام، تمدد الأوعية الدموية الأبهري هو شذوذ في الشريان الأبهري يمكن أن يؤدي إلى الوفاة. يحدث عندما يكون هناك اتساع غير طبيعي في الأوعية الدموية، مما يعني نموًا في قطرها بحوالي 40٪ أو أكثر.

أحد الأجزاء المعقدة في هذه الحالة هو أنها عادة ما تكون بطيئة الظهور وغير مصحوبة بأعراض. وبالتالي، من الصعب اكتشافها في وقت مبكر. في الواقع، عادة ما يكتشف المرضى ذلك عندما يتعين عليهم استشارة الطبيب لسبب آخر.

لا توجد طريقة محددة لمنع هذا الشذوذ. ومع ذلك، فإن أسلوب الحياة الصحي المقترن بنظام غذائي صحي، مثل حمية البحر الأبيض المتوسط، وعدم التدخين، عادة ما يكون طريقة جيدة لتجنب الحالة. أكبر خطر للإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري هو تمزق الأوعية لأنه قد يكون قاتلًا.

ما هو تمدد الأوعية الدموية الأبهري؟

هو توسع موضعي في نقطة محددة في الشريان الأبهري، ينشأ ويبقى مع مرور الوقت. بشكل عام، يظهر بعد حدوث ترقق وضعف في الأوعية الدموية.

يمكن أن يظهر هذا الشذوذ في أي منطقة من الشريان ولكن الأكثر شيوعًا في الشريان الأورطي البطني. علاوة على ذلك، هذه الحالة أكثر شيوعًا عند الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا ولديهم تاريخ عائلي من تمدد الأوعية الدموية والتدخين وعوامل الخطر المتعلقة بأمراض القلب.

تمدد الأوعية الدموية يضعف الشريان إلى درجة التمزق. وبالتالي، تصبح حالة طارئة تهدد الحياة عند حدوثها. فقط 20٪ من المرضى ينجون من مثل هذا الحدث.

تمدد الأوعية الدموية الأبهري
يشكل تمدد الأوعية الدموية الأبهري خطر حدوث تمزق حيث تبلغ نسبة الوفيات 20٪.

ننصحك بقراءة:

الأطعمة الموصى بها لصحة القلب والأوعية الدموية

أنواع تمدد الأوعية الدموية وأعراضها

هناك ثلاثة أنواع من تمدد الأوعية الدموية الأبهري:

  • يحدث تمدد الأوعية الدموية الأبهري البطني في الشريان الأورطي للبطن وعادة ما يزيد طوله عن ثلاث بوصات؛ هو الأكثر احتمالا للتمزق.
  • تمدد الأوعية الدموية الصدري يعبر الصدر ويظهر في جزء الشريان الذي يخرج من القلب.
  • تسلخ الأبهر يتم فيه تمزق الشريان الأورطي من الداخل لكنه يظل سليمًا من الخارج. علاوة على ذلك ، فإنه يرفع الطبقة الوسطى من الشريان عندما يدخل الدم إلى التمزق الداخلي ويخلق قناة جديدة في جدار الشريان.

وتختلف الأعراض كالتالي:

  • كتلة في البطن تبدو وكأنها خفقان هي السمة الرئيسية لتمدد الأوعية الدموية الأبهري البطني. يصبح مؤلمًا بشدة في وقت لاحق، خاصة في الظهر، وهو ما ينحسر عند تغيير الوضعية.
  • يسبب تمدد الأوعية الدموية الصدري ألمًا شديدًا في الجزء العلوي من الظهر، بالإضافة إلى السعال والصفير. يسبب أحيانًا ألمًا في الذراعين أو الصدر، وقد يظن المرضى أنه نوبة قلبية. بعض الحالات تكون بدون أعراض.
  • أخيرًا، يظهرالتسلخ في الغالب بألم مفاجئ وشديد في المنطقة الواقعة بين لوحي الكتف.

اقرأ أيضًا:

اكتشف معنا 7 نصائح فعالة للحفاظ على صحة القلب

أسباب تمدد الأوعية الدموية الأبهري

تشير الأبحاث المتوفرة حاليًا إلى أن تمدد الأوعية الدموية الأبهري له مكون وراثي. وجدت دراسة ارتباط واسعة النطاق للجينوم (GWAS)، أجراها علماء في شبكة أبحاث القلب والأوعية الدموية (RECAVA) في عام 2010، أن خللًا في جين DAB2IP موجود في ما يصل إلى 40٪ من الأشخاص المصابين بهذه الحالة.

وبالمثل، أشار البحث الأولي، الذي تم تقديمه في جلسات الاكتشاف الوعائي من الجينات إلى الطب لعام 2020، إلى وجود ما لا يقل عن 29 طفرة يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بهذه الحالة.

بالإضافة إلى ذلك، من المعروف أيضًا أن أمراضًا مثل تصلب الشرايين تضعف جدار الأبهر وتصبح عامل خطر رئيسي لتطور تمدد الأوعية الدموية. وبالمثل، فإن الأمراض الالتهابية للشريان الأورطي وكذلك ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول والتدخين تزيد من مخاطر الإصابة.

الشرايين المصابة بتصلب الشرايين.
يعد تصلب الشرايين أحد عوامل الخطر المهمة في تطور تمدد الأوعية الدموية.

اكتشف:

عدم انتظام ضربات القلب – كل ما تحتاج إلى معرفته حول هذه المشكلة الصحية

التشخيص والعلاج

عادة ما يكون الألم هو أول علامة على هذه المشكلة، إما لأنه يحدث بشكل عفوي أو لأنه يحدث أثناء الفحص السريري. يمكن للطبيب تأكيد التشخيص عن طريق إجراء الأشعة السينية أو الموجات فوق الصوتية للبطن.

الطب الدقيق، من خلال فحص الخريطة الجينية للأفراد، سيكون قادرًا على التنبؤ بخطر هذا المرض في وقت مبكر. في الواقع، سيؤدي ذلك إلى التشخيص المبكر وتحسين مستقبل تطور المرض.

علاج تمدد الأوعية الدموية الأبهري هو الجراحة. يحدث هذا عادةً عندما يتجاوز حجم تمدد الأوعية الدموية بوصتين إذا كانت بطنية، أو 3 بوصات إذا كانت صدرية. سيصف الطبيب الأدوية في حالة تسلخ الأوعية الدموية ويلجأ إلى الجراحة كخيار أخير فقط. ينطوي هذا التدخل على مخاطر كبيرة في جميع أنواع تمدد الأوعية الدموية الثلاثة.

  • Balcázar, I. B. (2017). Medicina genómica en Cardiología. Revista Colombiana de Cardiolog a, 1(24), 3-4.
  • American Heart Asociation. (2019, septiembre 17). Vascular Discovery: From Genes to Medicine Scientific Sessions 2020. Recuperado 8 de mayo de 2020, de https://healthmetrics.heart.org/event/vascular-discovery-from-genes-to-medicine-scientific-sessions-2020/
  • Canaud, L., & Alric, P. (2020). Cirugía de los aneurismas de la aorta torácica y toracoabdominal. EMC-Cirugía General, 20(1), 1-22.