الشد العضلي بالفخذ - ما الذي قد يؤدي إلى حدوث هذا النوع من الشد العضلي؟

يعتبر الشد العضلي بالفخذ من الحالات الشائعة التي قد يتعرض لها الأشخاص الذين يمارسون تمارين بدنية تتطلب الكثير من المجهود. تعرف معنا خلال هذه المقالة على الأساليب التي تساعدك على تجنب حدوث هذه المشكلة.
الشد العضلي بالفخذ - ما الذي قد يؤدي إلى حدوث هذا النوع من الشد العضلي؟

آخر تحديث: 10 ديسمبر, 2021

إن الشد العضلي بالفخذ هو عبارة عن تمزق جزئي للألياف الصغيرة الموجودة بعضلات الفخذ الداخلية. يمكن أن تتراوح شدة هذا الشد العضلي من الخفيف إلى الشديد. ولكن عادة ما يتعافى المصاب تمامًا، مع القليل من الراحة والالتزام بالعلاج المناسب.

تنتمي هذه الحالة إلى مجموعة المشاكل الصحية المتعلقة بالفخذ. وتحدث غالبًا أثناء ممارسة الأنشطة المتعلقة بالتمارين الترفيهية، أو الوظائف التي تتطلب الكثير من الجهد البدني، أو خلال حوادث المركبات والطرق، وكذلك قد تحدث خلال العديد من المواقف الحياتية الأخرى. تابع معنا قراءة المقال إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن شد عضلة الفخذ وطرق علاجه!

كيف يحدث الشد العضلي بالفخذ

وفقًا لما جاء على موقع الإنترنت “صحة الأطفال – kidshealth”: يحدث الشد العضلي بالفخذ عندما يتم شد إحدى عضلات الفخذ الداخلية أو إصابتها أو تمزقها. عضلات الفخذ الداخلية هي: العضلة العانية (المشطية) – العضلة المقرِبة القصيرة – العضلة المقرِبة الطويلة، والتي تمتد من الحوض وحتى عظمة الفخذ – العضلة الناحلة أو الرشيقة والعضلة المقربة الكبيرة، والتي تمتد من الحوض وحتى الركبة.

يقدم موقع الإنترنت “Hopkinsallchildrens.org” معلومات حول الأسباب الأكثر شيوعًا لحدوث الشد العضلي بالفخذ. نعرض فيما يلي بعض منها:

  • الرياضات التي تتطلب الركض السريع، أو القيادة السريعة للمركبات، أو تغييرات مفاجئة في اتجاه حركة الجسم.
  • العضلات المشدودة. تعتبر العضلات التي لم يتم إحمائها أو ممارسة تمارين إطالة وتمديد لها قبل البدء بالنشاط البدني هي أكثر العضلات عرضة للتمزق.
  • سوء التكييف أو الإرهاق. إن العضلات الضعيفة تكون أقل قدرة في التعامل مع ضغوط التمرين، كما تفقد العضلات المنهكة بعض من قدرتها على امتصاص الطاقة.
  • العودة إلى الأنشطة البدنية والرياضية بسرعة كبيرة بعد فترة الإصابة.

على الرغم من أن هذا الشرط يرتبط عادةً بممارسة التمارين، إلا أن هذا ليس هو الحال دائمًا. فبشكل عام، يمكن أن يؤدي أي تمدد شديد لعضلة الفخذ أو أي إجهاد أو ضربة مباشرة عليها إلى حدوث الشد العضلي بالفخذ.

رجل يشعر بألم في ساقه بسبب الشد العضلي بالفخذ
إذا شعرت بألم في منطقة الفخذ أثناء قيامك بنشاط بدني، فعليك التوقف عن هذا النشاط على الفور.

أعراض شد عضلة الفخذ

يذكر موقع الإنترنت “Rady Children” أن هناك ثلاث درجات من الشد العضلي بالفخذ. وكما سنوضح في السطور التالية، فإن كل واحد من هذه الدرجات المختلفة من الشد العضلي بالفخذ له أعراضًا مختلفة:

  • الدرجة الأولى. ألم خفيف قد لا يكون ملحوظًا إلا بعد الانتهاء من التمرين، يليه الشعور بالشد في العضلة والألم.
  • الدرجة الثانية. ألم متوسط وشد بعضلات الفخذ، مع بعض التورم والكدمات الطفيفة. قد تتأثر قدرتك على المشي وقد يكون الجري صعبًا في هذه الحالة.
  • الدرجة الثالثة. ألم شديد وتورم وكدمات كبيرة، مع عدم القدرة على ضغط الساقين معًا. سيكون المشي في هذه الحالة صعبًا جدًا.

فيما يلي نقدم لكم الأعراض الأكثر شيوعًا والمرتبطة بمشكلة الشد العضلي بالفخذ : تورم وكدمات في منطقة الفخذ، وتشنجات عضلية، وضعف ووهن في الساق المصابة، بالإضافة إلى صعوبة في المشي تتفاوت درجتها حسب حجم الإصابة.

تشخيص مشكلة شد عضلة الفخذ

في البداية سيسألك الطبيب عما كنت تفعله قبل أن تشعر بالألم الذي دفعك إلى القدوم إليه وطلب استشارته. وبشكل عام يكون التشخيص متباين. بمعنى آخر، يقوم الطبيب بفحص المريض لاستبعاد الحالات الأخرى مثل الفتق الرياضي.

إذا كان الشد العضلي بالفخذ من الدرجة الأولى فهذا يعني أن أقل من 10% من ألياف العضلات تكون ممزقة. أما الشد العضلي بالفخذ من الدرجة الثانية فهو يمثل هذه الحالات التي يحدث فيها تمزق في ألياف العضلات بنسبة تتراوح من 10% إلى 90%. وأخيرًا فإن الدرجة الثالثة تعني أن العضلة ممزقة بشكل كلي أو شبه كامل. في بعض الأحيان، قد يطلب الطبيب إجراء أشعة بالرنين المغناطيسي على الفخذ من أجل تحديد مدى التمزق.

علاج شد عضلة الفخذ

يعتمد العلاج على درجة الإصابة. حيث يمكن للحالات البسيطة أن تلتئم مع التزام الراحة لمدة أسبوعين، في حين أن التمزق الكامل قد يتطلب فترة استشفاء قد تصل إلى ثلاثة أشهر. نتناول هنا وفقًا لعدد من السجلات الطبية، بعض الإرشادات التي يجب على المرضى اتباعها من أجل التعافي بسرعة:

  • الراحة. لا تقم بأي نشاط يسبب إجهاد العضلة أثناء فترة التعافي.
  • التبريد. يعد استخدام كمادات الثلج على منطقة الفخذ لمدة 15 دقيقة حوالي أربع مرات يومياً من الطرق الجيدة لتخفيف الألم والتورم. تذكر أنه لا يجب عليك وضع الثلج مباشرة على الجلد.
  • استخدام العقاقير الطبية المناسبة. يمكن لبعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية أن تساعد في التحكم بالألم الخفيف أو المتوسط خلال فترة الاستشفاء​​، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
  • الضغط. يمكنك وضع ضمادات ضغط على المنطقة المصابة لمنع التورم. اسأل معالجك الفيزيائي عن أفضل الخيارات المتاحة لك في هذا الشأن.
  • الرفع والشد والتقوية. هناك سلسلة من التمارين والوضعيات التي تساعد العضلات المصابة على التعافي. ونذكرك أيضًا بالرجوع إلى أحد المختصين في هذا المجال وسؤاله عن أفضل التقنيات المناسبة لحالتك وكيفية القيام بها.
  • الحرارة والإحماء. يجب عليك استخدام الحرارة والإحماء فقط إذا كنت تنوي استئناف النشاط البدني.

بشكل عام، يعتمد العلاج على الراحة حتى تتعافى عضلاتك. ومع ذلك، لا تتوقف عن القيام ببعض تمارين الإطالة لتجنب ضمور العضلات بسبب قلة النشاط البدني. تأكد من متابعة عملية الاستشفاء الخاصة بك مع متخصص.

ربما تستمتع بقراءة هذا المقال أيضًا:

قلة النشاط البدني في موقع العمل – كيف يمكن التعامل معه؟

أخصائي فيزيائي يساعد مصاب يعاني من الشد العضلي بالفخذ
من الضروري اتباع نهج احترافي في علاج شد عضلة الفخذ من أجل التأكد من تعافي العضلات بشكل سليم وعدم تسبب الحالة في حدوث مضاعفات.

نصائح لمساعدتك في تجنب شد عضلة الفخذ

في بعض الأحيان يكون من الصعب منع حدوث مثل هذه الأنواع من الإصابات، خاصة إذا كنت رياضياً محترفًا. يقوم ما يصل إلى 16% من جميع لاعبي كرة القدم حول العالم بزيارة الطبيب بسبب مشاكل الشد العضلي بالفخذ. وبالمثل، فإن هذه الإصابة شائعة جدًا في الرياضات الأخرى مثل الهوكي والتنس وكرة السلة.

من بين النصائح الأخيرة التي نود مشاركتها معك في نهاية هذا المقال: ممارسة تمارين التمدد دائمًا قبل البدء في النشاط الرياضي المعتاد الخاص بك، مع تجنب إرهاق نفسك. وإذا شعرت بألم في منطقة الفخذ، فيجب عليك أن تتوقف عن ممارسة الرياضة لبضعة أيام، مع الاعتناء بالمنطقة المصابة. ومما لا شك في أن أفضل حل للشد العضلي بالفخذ هو أن تتجنب حدوثه من البداية، فالوقاية دائمًا خير من العلاج.

استخدام الوعي من أجل تجنب هذه الإصابة

كما رأينا خلال هذا المقال، فإن الشد العضلي بالفخذ من الحالات الشائعة إلى حد ما، والتي تنتج عند زيادة الحمل على عضلات الحوض أثناء النشاط البدني. كل ما عليك هو أن تخطط لتمارينك جيدًا، مع ممارسة التمدد قبل التمرين، والتوقف فورًا عن أي نشاط بدني عند الشعور بالألم في العضلات، من أجل تجنب الإصابة بالشد العضلي بمنطقة الفخذ.

قد يثير اهتمامك ...

الإصابات السطحية – لماذا وكيف تتشكل الكدمات؟
لك العافية
اقرأها باللغة لك العافية
الإصابات السطحية – لماذا وكيف تتشكل الكدمات؟

الكدمات تعد إحدى الإصابات السطحية الجلدية الأساسية. وبجانب الأعراض الجلدية الأخرى، تعد الكدمات عرض لأنواع عديدة من الأمراض والحالات الطبية.