5 خطوات أساسية لتنحيف محيط الخصر في شهر واحد فقط

15 يناير، 2020
لا يوجد داع للالتزام بأنظمة غذائية صارمة لخسارة الوزن وتنحيف محيط الخصر. اكتشفي معنا اليوم بضع خطوات فعالة تساعدك على تحقيق هدفك!

لتنحيف محيط الخصر ، تحتاجين إلى اتباع خطة شاملة للاهتمام بنظامك الغذائي وممارسة أنشطة رياضية لتعزيز حرق الدهون.

تذكري أنه عندما تكتسبين الوزن، لا تتكون الدهون الزائدة دائما في نفس المناطق من الجسم بشكل متساو.

يعتمد الأمر على عوامل معينة مثل العوامل الوراثية، الأطعمة المستهلكة، عادات ممارسة الرياضة والتغيرات الهرمونية.

في السطور التالية، نشاركك خمس خطوات أساسية يجب اتباعها لتقليص محيط الخصر بصورة طبيعية في خلال شهر وتحسين الصحة العامة.

تنحيف محيط الخصر وتحسين الصحة العامة

تنحيف محيط الخصر

لا يوجد داع للالتزام بأنظمة غذائية صارمة لخسارة الوزن وتنحيف محيط الخصر.

مع هذه الأنظمة، وإذا كان جسمك يقوم بتكوين الدهون حول منطقة البطن، سينتهي بكِ الأمر إلى خسارة الدهون من مناطق أخرى في الجسم وستبقى دهون البطن.

لذلك من الضروري اتباع الخطوات البسيطة التالية. لن تتمكني فقط من تنحيف خصرك ولكن أيضا تحسين صحتك، وستشعرين بأنك أخف وأكثر حيوية وطاقة.

ننصحك بقراءة:

7 قوائم طعام يومية لاتباع نظام غذائي منخفض النشويات

  1. تناولي الطعام بنسبة 80%

تناول الطعام بنسبة 80% من قدرتك الاستيعابية يعني تعويد جسمك على عدم الشعور بالشبع بعد نهاية الوجبة.

وللقيام بذلك تحتاجين إلى تعلم تناول الطعام بطريقة صحيحة، مضغه جيدا، الجلوس بطريقة مريحة، عدم التعجل والاستمتاع بالأكل بدون أي ملهيات.

عندما تقومين بذلك، ستشعرين بالشبع سريعًا وستتجنبين تناول أكثر مما تحتاجين إليه مع اختفاء الرغبة في تناول المزيد من الطعام.

تناول الطعام بنسبة 80% سيساعدك على تقليل محيط الخصر بصورة تدريجية، منع حدوث الالتهابات، الشعور بإحساس أخف، وتقليل الإحساس بالنعاس بعد الوجبات.

  1. تناولي المزيد من البروتينات والدهون الجيدة

    حبوب

عندما ترغبين في خسارة الوزن والبوصات، عادة ما تفكرين في تقليل السعرات الحرارية وتناول السلطة فقط.

أظهرت العديد من الدراسات أن الأنظمة الغذائية التي تعتمد على سعرات حرارية منخفضة غير صحية وعادة ما تسبب تأثير عكسي.

لذلك، عند اتباعها، تجدين نفسك تكتسبين الوزن الذي خسرتيه مرة أخرى، ثم تكتسبين وزنا إضافيا.

تناول البروتين يساعدك على تنحيف محيط الخصر، لكن يجب التزام الحذر أثناء القيام بذلك.

اختاري دائما الحصول على البروتين من مصادر مثل الخضروات (البقوليات، المكسرات والأفوكادو)، بالإضافة إلى البيض والجبن والسمك. وحاولي تناول كمية أقل من اللحوم الحمراء، خصوصا اللحم البقري.

تعمل الدهون الصحية على تسريع عملية الأيض ومساعدتك على خسارة الوزن، لذا احرصي على دمج عناصر كهذه في أطعمتك اليومية: الزيوت النباتية المعصورة على البارد، زيت الأفوكادو والزيوت المصنوعة من المكسرات والبذور، إلخ.

اقرئي أيضًا:

روتين الخمس عشرة دقيقة الرائع لحرق الدهون

  1. لا تبقي جالسة في مكان واحد أكثر من 45 دقيقة

أسلوب الحياة قليل الحركة يجعلك تكتسبين الوزن، خاصة حول الخصر، فضلا عن أنه يؤثر بصورة سلبية على صحتك بشكل عام على المدى الطويل.

لتجنب ذلك، يمكنك ضبط المنبه كل 45 دقيقة لتذكير نفسك بالقيام من على الكرسي وممارسة بعض التمارين أو التحرك قليلا.

ينصح بشدة بممارسة تمارين متوسطة الحدة مرتين على الأقل في الأسبوع لتحريك وتدريب الجسم كله.

من المهم أيضا الحفاظ على وضعية جيدة للجسم، لأنه إذا ضعفت منطقة أسفل الظهر، من الممكن أن يزيد حجم محيط الخصر.

  1. تدليك منطقة الخصر

مكافحة دهون البطن

في بعض الحالات، يمكن أن يحدث نزح لمفي أو ضعف في عملية تدفق الدم إلى منطقة البطن.

لذلك قد يساعد التدليك بصورة منتظمة على خسارة هذا الوزن في تلك المنطقة. يمكنكِ عمل تدليك جاف أو باستخدام الزيوت أو الكريمات.

يمكنك أيضا استخدام بعض قطرات الليمون أو زيت الروزماري الأساسي، والذي يمكن أن يساعد في تقليل الدهون وتحسين جريان الدم .

يعتبر ماسك الطمي أيضا علاجا فعالا، ويمكن استخدامه خلال النهار أو أثناء الليل.

اكتشفي:

6 من أفضل خيارات أطعمة الإفطار لخسارة الوزن بشكل صحي

  1. نظمي هرموناتك

النساء اللاتي يمررن بمرحلة انقطاع الطمث يعانين من زيادة الدهون في منطقة البطن.

لكن هذا شيء قد تتعرض له النساء في أي عمر، على الرغم من اتباع نظام غذائي صحي أو ممارسة التمارين الرياضية.

توجد عدة مكملات طبيعية من الممكن أن تساعدك في تنظيم هروموناتك مثل: