الأفكار الوسواسية – اكتشف كيف يمكنك التعامل معها

15 يوليو، 2020
يوجد بعض التقنيات التي يمكنك تعلمها للتعامل مع الأفكار الوسواسية. ويكمن مفتاح النجاح في كيفية التفاعل مع هذه الأفكار. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن الموضوع.

الأفكار الوسواسية من الحالات الشائعة جدًا. فكبشر، نحن مخلوقات دائمة التفكير. ولذلك يجب أن نفهم أنه من الطبيعي ظهور أفكار عشوائية متعددة خلال اليوم.

تظهر المشكلة عند تحول هذه الأفكار الشعوائية إلى وسواسية تؤدي إلى إعاقة حياتنا اليومية. إذا كنت تواجه هذه المشكلة، تعلم كيفية مكافحتها في هذه المقالة.

سبب ظهور الأفكار الوسواسية

تظهر هذه المشكلة عندما يعطي الإنسان قيمة أو أهمية بالغة لعملية التفكير بشكل عام. نتيجة لذلك، تتحول هذه العملية من حدث عقلي بسيط إلى مشكلة عقلية.

في حين أننا لا نملك سيطرة كاملة على أفكارنا، إلا أننا نستطيع التحكم بشكل كامل في الأهمية التي نعطيها لهذه الأفكار.

بعض الأفراد قادرون على رؤية أفكارهم من منظور مناسب وعدم إعطاء أهمية كبيرة لهذه العملية العشوائية. في حين أن البعض الآخر يتفاعل مع هذه الأفكار، فتصبح جزءًا منه.

عادةً ما يتمتع هؤلاء الأفراد بصفات معينة كالقدرة على تحمل المسؤولية والمثالية. وهذه الصفات هي ما تجعلهم غالبًا يتعاملون مع أفكارهم وكأنها واقع يعيشونه.

يحتاج هؤلاء إلى تعلم وسائل مختلفة للتفاعل والتعرف على حقيقة أفكارهم. والهدف النهائي هو عدم السماح للأفكار بالسيطرة على حياتهم.

ننصحك بقراءة:

التوهم المرضي – اكتشف معنا الأعراض والعلاج

عملية التفكير

سبب ظهور الأفكار الوسواسية

يمكن للأفكار الوسواسية أن تصبح مزعجة جدًا. بالتأكيد تتذكر أغنية ما علقت في ذهنك ذات مرة ولم تستطع التوقف عن التفكير فيها مهما حاولت. في الواقع، كلما حاولت أكثر، أصبح صوت الأغنية أعلى في ذهنك.

الأمر نفسه يحدث مع جميع الأفكار الوسواسية. من المفارقات أن محاولة عدم التفكير يكون لها تأثير عكسي، فتصبح الفكرة حينذ أقوى. لذلك، المفتاح هو تعلم كيفية التعايش مع هذه الأفكار، والنظر إليها وكأنك مشاهد بعيد ومنفصل عن عملياتك العقلية.

ولكن هذا التمرين ليس سهلًا، فالهواجس مزعجة جدًا، واستجابتنا الطبيعية لها تشمل محاولة إبعادها عن أذهاننا للتخلص من القلق والتوتر اللذين ينتجان عنها.

اقرأ أيضًا:

الإيذاء النفسي – 7 تأثيرات خفية يجب الانتباه لها

استراتيجيات لإدارة الأفكار الوسواسية بشكل صحيح

الفكرة الأهم لهذه الاستراتيجيات هي تجنب إكراه النفس على تجنب التفكير، لأن ذلك لن ينفع في شيء إلا تعزيز هذه الوساوس أكثر.

استراتيجية الانشطار الإدراكي

تركز هذه الاستراتيجية على فصل الأفكار عن الواقع وعنك شخصيًا. يعني ذلك أنه من المهم أن تفهم أنك كيان منفصل عن أفكارك العشوائية، وأن ظهور فكرة في ذهنك لا يعني أنها واقعية.

الأفكار ليست أكثر من محتويات وتصورات عقلية، وهي ليست حقائق موضوعية قابلة للتثبت يمكن التحقق منها. لذلك من غير المنطقي اتخاذ خطوات أو ممارسة أفعال وفقًا لأفكار لا تتوافق مع الواقع.

يجب التعامل مع الأفكار ككيانات منفصلة تستطيع مشاهدتها من مكان بعيد وهي تمر وتختفي. يمكنك حتى الترحيب بها وقضاء بعض الوقت معها حتى تبدأ في فقدان حدتها.

اكتشف:

علامات تشير إلى أن شريك حياتك يعاني من اضطراب الشخصية النرجسية

توقف عن إعطاء أفكارك أهمية كبيرة

الأفكار الوسواسية

لا تحتاج إلى إعطاء أهمية وقيمة لأفكارك لمجرد أنك تفكر فيها. فالأفكار كالأحلام، ووجودها لا يعني واقعيتها أو أهميتها.

أفكارنا لا تحدد من نكون ولا تقيدنا بأي شكل من الأشكال. وللتعامل مع الأفكار الوسواسية لا تعطيها أهمية زائدة.

تقبل أفكارك

لا نحتاج لتجنب الهروب من أفكارنا فحسب، بل أيضًا محاولة تنفيذ بعض التمارين العقلية عن طريق تقبل هذه الأفكار.

سيساعدنا ذلك على التعايش مع الأفكار، حتى إذا كنا لا نحبها أو نرغب في وجودها.

قد يهمك:

الألم الجسدي والقلق – ما العلاقة بينهما؟

سيطر على الأفعال القهرية

الأفعال القهرية تعني اتخاذ خطوات معينة وفقًا للأفكار العشوائية التي تظهر في أذهاننا. من خلال هذه الأفعال، نوجه رسالة إلى أفكارنا بأنها صحيحة وواقعية.

لذلك من الضروري أن تبذل مجهودًا في محاولة السيطرة على هذه الأفعال القهرية حتى لا تغذي الوساوس.

أخيرًا، يمكنك دائمًا الاستعانة بطبيب أو معالج نفسي للحصول على مزيد من الدم والإرشاد. لا يوجد ما يخجل في ذلك، فجميعنا معرض لهذه المشكلة، وجميعنا يحتاج إلى المساعدة.

  • Ruiz, M.A., Díaz, M. I., Villalobos, A. (2012). Manual de Técnicas de Intervención Cognitivo Conductuales. Desclée De Brouwer, S.A
  • Julien, D., O’Connor, K. P., & Aardema, F. (2007). Intrusive thoughts, obsessions, and appraisals in obsessive-compulsive disorder: A critical review. Clinical Psychology Review. Elsevier Inc. https://doi.org/10.1016/j.cpr.2006.12.004
  • Kühn S, Schmiedek F, Brose A, Schott BH, Lindenberger U, Lövden M. The neural representation of intrusive thoughts. Soc Cogn Affect Neurosci. 2013;8(6):688–693. doi:10.1093/scan/nss047
  • Masuda, A., Twohig, M. P., Stormo, A. R., Feinstein, A. B., Chou, Y. Y., & Wendell, J. W. (2010). The effects of cognitive defusion and thought distraction on emotional discomfort and believability of negative self-referential thoughts. Journal of Behavior Therapy and Experimental Psychiatry41(1), 11–17. https://doi.org/10.1016/j.jbtep.2009.08.006
  • Morein-Zamir S, Fineberg NA, Robbins TW, Sahakian BJ. Inhibition of thoughts and actions in obsessive-compulsive disorder: extending the endophenotype?. Psychol Med. 2010;40(2):263–272. doi:10.1017/S003329170999033X