حيوان العائلة الأليف – كيف تساعد طفلك على مواجهة موت حيوانه الأليف؟

17 مايو، 2020
فقدان الحيوان الأليف من الصدمات العاطفية العميقة بالنسبة للأطفال. ويجب عليك دعملك وإرشاده خلال هذه المرحلة حتى يستطيع التعامل مع الأمر بشكل سليم.

موت حيوان العائلة الأليف من الأمور المفجعة للبعض. وتكون الصدمة أعنف بالنسبة للطفل لأنها عادةً ما تكون أولى تجاربه مع الموت.

في هذه المقالة، ستتعلم كيفية مساعدة طفلك على تخطي موت حيوان العائلة الأليف بشكل صحي.

مواجهة موت حيوان العائلة الأليف بالنسبة للأطفال

لا يهم كيف وقع الأمر – سواء كان موتًا طبيعيًا بعد مرض طويل أو حادثة – وأيًا كان حجم الحيوان وفترة تواجده مع العائلة. ففي جميع الأحوال، ستكون التجربة مؤلمة ويصعُب تقبلها من جانب الطفل.

الحيوانات جزء من العائلة. هم شركاء لعب الأطفال ورفقاء مغامراتهم. وعند الموت، يشعر الطفل بالهجر، ويمكن أن يتطور خوفًا لاعقلانيًا من فقدان أحبائه.

إذن، ما الذي يمكنك القيام به لتسهيل عملية تقبل الواقع على طفلك؟

1- افهم مدى حب طفلك لحيوانه

 أولى الخطوات التي ستمكنك من مساعدة طفلك في هذه الحالة هي إدراك ما يمر به حقًا. فأنت كبالغ قد لا تعتبر الحيوان كجزء لا يتجزأ من العائلة.

ولكن، بالنسبة لمعظم الأطفال، الحيوان الأليف هو عضو أساسي في العائلة، وحبه لا يقل عن الحب الذي يكنه الطفل لوالديه وإخوته.

ننصحك بقراءة:

سلس البول أو التبول في الفراش في حالة الأطفال

2- تعاطف مع الطفل

ضع نفسك في مكانه، تعاطف معه، ووجه اهتمامك إليه قدر المستطاع حتى يستطيع تقبل الأمر.

إذا مات الحيوان بعد صراع طويل مع المرض، قد يكون ذلك أسهل على الطفل من موته بسبب حادث ما. ففي الحالة الأولى، يستطيع الطفل توقع النهاية الحتمية.

ولكن، عدم القدرة على توقع مواقف معينة، كالحوادث المميتة، يكون مختلفًا. فقد يكون ذلك هو أول المواقف التي يواجه فيها الطفل حقيقة عدم قدرته على التحكم في كل جوانب حياته. وهذه الفكرة مخيفة جدًا.

3- تجنب تجميل الواقع

في محاولة لحماية أطفالهم، يقرر بعض الآباء إعلامهم بأن الحيوان الأليف هرب بدلًا من شرح حقيقة ما حدث. لا تقم بذلك.

التحدث مع طفلك بخصوص ما حدث قد يكون صعبًا للغاية، ولكن طفلك يستحق معرفة الحقيقة.

اقرأ أيضًا:

التربية المفرطة : وسيلة تربية لتقديم أطفال غير سعداء وفاقدي الثقة إلى العالم

4- العب مع طفلك

صاحب طفلك خلال مرحلة الحزن عن طريق لعب بعض الألعاب معه.

بعض الأطفال يتظاهرون حتى بمرض لعبهم التي تشبه الحيوانات وموتها. لعب هذه الأدوار أو تخيل هذه المواقف يمكن أن يصبح أداة قوية تساعد على تقبل الأمر.

فاستغل هذه الألعاب لتعليم طفلك الكيفية السليمة للتعامل مع هذا الفقد.

5- اقرأ مع طفلك

يوجدد قصص عديدة مناسبة للأطفال عن موت أحد أفراد العائلة أو موت حيوان العائلة الأليف . فاختر قصة مناسبة لعمر طفلك منها وخصص بعض الوقت لقراءتها ومناقشتها معه.

6- عبر عن مشاعرك

يواجه بعض الأطفال صعوبة في التعبير عن الألم الذي يشعرون به في هذه الحالة.

شجع طفلك على القيام بذلك عن طريق السماح لنفسك بإظهار أن موت الحيوان الأليف أثر فيك أنت أيضًا.

علم طفلك أن الحزن شعور مقبول، وأنه من الطبيعي البكاء، وأن افتقاد الأحباء ليس بأمر يجب الشعور بالحرج منه.

اكتشف:

كيفية السيطرة على والتعامل مع حالات تمرد الأطفال

7- أجب عن أسئلة أطفالك

يدفع الموت الأطفال عادةً إلى توجيه عدد لا يحصى من الأسئلة.

كن مستعدًا للإجابة على جميع أسئلة طفلك بصراحة قدر الإمكان وبشكل يناسب عمره.

8- قدّر ذكرى حيوانك

لا تنس التحدث عن حيوانك باستمرار أمام طفلك. تذكر اللحظات الجميلة التي قضيتموها معًا من الأمور المهمة للطفل.

يمكن أيضًا لجنازة بسيطة أن تساعد طفلك. فتوديع الحيوان الأليف بشكل لائق قد يكون ما يحتاج إليه الطفل للشعور بتحسن، برغم أن ذلك قد لا يعني أنه سينسى ألمه.

فكرة أخرى جيدة هي عمل ألبوم صور للعائلة مع الحيوان الأليف أو زرع شجرة من أجل تذكر الحيوان دائمًا.

قد يهمك:

امرأة قوية – 8 أشياء يجب على الأب القيام بها لتربية امرأة قوية

9- لا تشترِ حيوان آخر فورًا

يحتاج طفلك بعض الوقت لتقبل حقيقة أن رفيقه لم يعد موجودًا.

فلا تحاول ملء الفراغ بحيوان آخر. قد يؤدي ذلك إلى عدم قدرة الطفل على بناء علاقة قوية مع هذا الحيوان الجديد.

10- تابع طفلك

لحظات الحزن والبكاء طبيعية، ولكن إذا لاحظت أن طفلك يعاني من كوابيس، لا يستطيع النوم أو يشعر بقلق مستمر، استشر طبيبًا متخصصًا.

فقد يحتاج طفلك إلى إرشاد متخصص حتى يستطيع التغلب على الصدمة.

أخيرًا، كن صبورًا، اقض الكثير من الوقت مع الطفل وأظهر له مدى حبك له، فهو يحتاج إليك الآن أكثر من أي وقت مضى بعد فقدانه لرفيقه المفضل.

  • KidsHealth. Cuando fallece una mascota. https://kidshealth.org/es/parents/pet-death-esp.html
  • Fleming-Holland, R. A. (2008). Reflexiones sobre la Muerte: el Duelo Infantil y el Suicidio Juvenil. Psicología Iberoamericana.
  • Ledesma, R. I. G., Cabrera, A. M., & Torres, L. S. (2010). Pérdida y duelo infantil: una visión constructivista narrativa. Alternativas En Psicolog{’i}a. https://doi.org/1405-339