انقطاع النفس الانسدادي النومي في حالة الأطفال

15 فبراير، 2020
كالبالغين، يمكن للأطفال أن يصابوا بحالة انقطاع النفس الانسدادي النومي. اكتشف المزيد عن الحالة في هذه المقالة.

انقطاع النفس الانسدادي النومي من الاضطرابات الخطيرة. ولذلك، يصبح الأمر مقلقًا جدًا عندما يُصاب الأطفال خصيصًا به.

في هذه المقالة، نستعرض كيفية اكتشاف المشكلة ووسائل العلاج المختلفة المحتملة للتعامل معها في أسرع وقت ممكن.

فتذكر أنه برغم أن انقطاع النفس الانسدادي النومي قد يبدو من الحالات النادرة، إلا أنه يصيب نحو 3% من الأطفال.

انقطاع النفس الانسدادي النومي

انقطاع النفس الانسدادي النومي عند الأطفال

يحدث هذا النوع من انقطاع النفس أثناء نوم الأطفال، ويسبب إعاقة جزئية أو كاملة لمسالك الهواء. يعني ذلك أنهم يتوقفون عن التنفس أثناء النوم في لحظة ما.

عندما يحدث ذلك، يستيقظ الأطفال بشكل متكرر، مما يصيبهم باضطرابات النوم، الإجهاد، والنعاس أثناء النهار.

في القسم التالي، نستعرض الأسباب التي قد تفسر إصابة الأطفال بهذه الحالة. فمن المهم الانتباه إلى هذه المشكلة جيدًا.

ننصحك بقراءة:

إصابات اليدين والأصابع في حالة الأطفال وكيفية علاجها

أسباب إصابة الأطفال بحالة انقطاع النفس الانسدادي النومي

  • تضخم اللوزتنين. في هذه الحالة، الغدد الغدانية الموجودة في أعلى جزء من الحلق تصبح متضخمة جدًا، فتقلل المساحة التي يمر منها الهواء.
  • السمنة. الزيادة المفرطة للدهون يمكن أن يؤدي إلى تراكم الأنسجة الرخوة حول المسالك الهوائية، مما يؤدي إلى ضيق يتسبب في انقطاع النفس.
  • الأمراض العصبية العضلية. تتسم هذه الأمراض عادةً بفقدان قوة العضلات التي قد تسبب انقطاع النفس لدى الأطفال، وهي أمراض تقدمية.
  • الاضطرابات القحفية. هذه التكونات غير الطبيعية يمكن أن تؤثر على المسالك الهوائية، فتسبب اضطرابات وزيادة خطر الإصابة بانقطاع النفس.

اقرأ أيضًا:

نوم الأطفال – أربعة أسباب تجعل نوم الأطفال في وقت متأخر مضرًا لهم

العلامات والأعراض

والآن وقد عرفت الأسباب التي قد تؤدي إلى إصابة الأطفال بهذه الحالة، من المهم تاليًا معرفة كيفية اكتشاف العلامات والأعراض مبكرًا.

إحدى العلامات المهمة هي الشخير. بجانب ذلك، قد يصاب الأطفال بالتعرق الليلي دون سبب واضح، بالإضافة إلى المشي أناء النوم، أو نوبات الهلع الليلي.

هذه الأعراض عادةً ما تؤدي إلى فرط النشاط، الصداع، ونقص الانتباه خلال اليوم.

طفل يعاني من الصداع

بسبب جميع هذه المشكلات، يمكن للطفل أن يصاب بالإجهاد المزمن، ومشكلات أخرى متعلقة بالنوم كالمشي أثناء النوم ونوبات الهلع.

إذا أخبرك طفلك أنه استيقظ بسبب عدم قدرته على التنفس وأنه خائف من النوم مجددًا بسبب ذلك، من المهم التحرك في أسرع وقت ممكن.

إخبار طبيب أطقال خبير سيساعد على بدء عملية العلاج مبكرًا لتجنب أي مضاعفات كأعراض أمراض القلب والأوعية الدموية.

اكتشف:

مرض التهاب السحايا – 6 أعراض يجب على الآباء عدم تجاهلها

علاج حالة انقطاع النفس

وفقًا لسبب ظهور الحالة، سيقوم الطبيب باتخاذ القرار بشأن العلاج الأنسب لطفلك.

إذا كانت السمنة هي المسبب، على سبيل المثال، سيتم وضع خطة تغذية للطفل تساعده على فقدان الوزن الزائد.

سيقوم الطبيب كذلك بأخذ بعض الخيارات الأخرى في الاعتبار، إذا لم يحل ذلك المشكلة أو إذا لم يكن الطفل قادرًا على خسارة الوزن.

  • CPAP أو ماكينة الضغط الإيجابي المستمر لمسالك الهواء هي جهاز يمنع إعاقة مسالك الهواء أثناء الليل. سيكون على الطفل ارتداء قناع أثناء النوم، والذي سيطون متصل بأنبوب يقوم بهذا الضغط.
  • واقي الفم من الأدوات الطبية التي تساعد على فتح الحلق عن طريق تحريك الفك إلى الأمام. بجانب أنه يمنع الشخير.
  • الجراحة، وهي للحالات الحادة (برغم أنه من النادر اللجوء إليها). ستركز الجراحة على الفك، العنق أو إزالة الأنسجة في حالة تضخم اللوزتين.

جميع هذه الخيارات تساعد على تخفيف الأعراض وتسمح للطفل المصاب بالنوم بشكل طبيعي.

تذكر أن هذا الاضطراب قد يؤدي إلى أمراض القلب أو حتى الموت المفاجئ، لذلك من الضروري علاجه مبكرًا لتجنب أي مضاعفات.

  • Aguilar Cordero, M. J., Sánchez López, A. M., Mur Villar, N., García García, I., & Guisado Barrilao, R.. (2013). Síndrome de apneas-hipoapneas del sueño y factores de riesgo en el niño y el adolescente: revisión sistemática. Nutrición Hospitalaria, 28(6), 1781-1791. https://dx.doi.org/10.3305/nh.2013.28.6.6939
  • Carlos Villafranca, Félix de, Cobo Plana, Juan, Macías Escalada, Emilio, & Díaz Esnal, Belén. (2002). Tratamiento de la apnea obstructiva del sueño con posicionadores mandibulares. RCOE, 7(4), 379-386. Recuperado en 18 de abril de 2019, de http://scielo.isciii.es/scielo.php?script=sci_arttext&pid=S1138-123X2002000500004&lng=es&tlng=es.
  • Eguía, V. M., & Cascante, J. A.. (2007). Síndrome de apnea-hipopnea del sueño: Concepto, diagnóstico y tratamiento médico. Anales del Sistema Sanitario de Navarra, 30(Supl. 1), 53-74. Recuperado en 18 de abril de 2019, de http://scielo.isciii.es/scielo.php?script=sci_arttext&pid=S1137-66272007000200005&lng=es&tlng=es.
  • Rodrigo, B. A., De Los Ángeles, F. T. M., & Marcelo, M. M. (2013). Anormalidades craneofaciales y patologías del sueño. Revista Médica Clínica Las Condes, 24(3), 413-421.
  • Apnea obstructiva del sueño en los niños – Diagnóstico y tratamiento – Mayo Clinic. (2019). Retrieved 28 June 2020, from https://www.mayoclinic.org/es-es/diseases-conditions/pediatric-sleep-apnea/diagnosis-treatment/drc-20376199
  • BROCKMANN, P., & ZENTENO, D. (2013). Consecuencias del síndrome de apnea obstructiva del sueño. Revista chilena de pediatría, 84(2), 128-137.
  • Zamarrón Sanz, C., González Barcala, J., Salgueiro Rodríguez, M., & Rodríguez Suárez, J. R. (2001, May). Síndrome de apnea del sueño y enfermedades cardiovaculares. In Anales de Medicina Interna (Vol. 18, No. 5, pp. 54-59). Arán Ediciones, SL.