متلازمة العش الفارغ: ماذا يحدث عندما تغزو الوحدة المنزل؟

18 يناير، 2020
لقد تغير كل شيء، وكوالد أو والدة، يجعلك ذلك حزينًا. وفي كثير من الأحيان، قد تبدأ في إظهار سلوكيات سلبية بسبب ذلك. تابع قراءة المقالة!

إذا كان لديك أطفال، فبالتأكيد لديك خبرة في واقع الحياة وتدرك حتمية استقلال أطفالك وتركهم منزل العائلة في وقت ما من حياتهم. في هذه الحالة، تشعر بالوحدة والخوف، وهو ما يُعرف باسم متلازمة العش الفارغ .

تتأثر جميع عواطفك ومشاعرك بما يحدث حولك. هذا لا يتعلق فقط بالأوضاع العائلية أو العمل، ولكن بجميع جوانب حياتك والأشخاص الذين يلعبون دورًا مهمًا فيها.

يغادر الأطفال في نهاية المطاف العش. يعرف الآباء هذا، ولكنه يصبح صعبًا عندما يحين الوقت لمواجهة الوحدة في المنزل.

واليوم نرغب في تسليط الضوء على متلازمة العش الفارغ وهذه الوحدة التي يشعر بها الوالدين بعد مغادرة الأطفال.

متلازمة العش الفارغ

متلازمة العش الفارغ والوحدة

يمكن تلخيص متلازمة العش الفارغ بكلمة واحدة: الخسارة.

الخسارة هنا تعني فقدان الأطفال الذين قرروا العيش بمفردهم لأي سبب، سواء للدراسة أو ببساطة لإنشاء حياتهم الخاصة وبناء الأسرة.

من الممكن أن تشعر الأمهات بمشاعر الوحدة في المنزل أكثر من غيرهن. فلقد حملنهم بداخلهن وشعرن أنهن أكثر ارتباطًا بهم.

وبهذه الطريقة يلعب الأطفال دورًا مهمًا للأمهات اللواتي يشعرن بمسؤولية كبيرة عن جميع تفاصيل حياتهم وتحركاتهم.

ولكن فجأة، تجد الأم غرفة نوم أطفالها فارغة. لا تعرف متى سيعودون إلى المنزل، ولا تتاح لها الفرصة للتحدث معهم كما في السابق.

اكتشف:

هوب: قصة الطفلة المنبوذة لاتهامها بممارسة السحر

لقد تغير كل شيء، وكوالد أو والدة، يجعلك ذلك حزينًا.

وقد تبدأ في إظهار سلوكيات سلبية كالتدخل في حياة أطفالك الخاصة، وهو ما سيلومونك عليه وسيؤثر عليهم بشكل سلبي.

الوضع أكثر صعوبة بالنسبة لأب والأم الوحيدين. إذا كنت جزءًا من زوجين، فإن متلازمة العش الفارغ سيكون من الأسهل تحملها.

ولكن عندما تكون بمفردك فإن شعور تلك الوحدة يتضخم. على الرغم من ذلك، فهذه حالة طبيعية، ويجب أن تتعلم كيفية مواجهتها بطريقة إيجابية.

الحزن والشوق للأطفال أمران طبيعيان. وعلى الرغم من صعوبة ذلك، فقد حان الوقت لتقبل استقلال أطفالك عنك.

ننصحك بقراءة:

متلازمة الطفل الغني – العقلية الناتجة عن التربية الخاطئة لأبنائنا

الوضع الحالي لجيل الشباب

الوحدة

تتضخم متلازمة العش الفارغ بشكل سلبي بسبب الوضع الحالي الذي يعيش فيه الشباب. فالعديد من الشباب لا يتركون المنزل إلا متأخرًا جدًا.

فالبطالة أو وضع العمل غير المستقر أو الافتقار إلى الحافز أو الشعور بالراحة في المنزل يؤدي بالآباء إلى الاعتقاد بأن أطفالهم سيكونون معهم طوال حياتهم.

وبعد تأخير كبير، وعند اللحظة الحاسمة لاتخاذ هذه الخطوة، يضيف ذلك المزيد من الحزن للآباء الذين لا يكونوا مستعدين لمواجهة هذا الوضع المفاجئ.

اقرأ أيضًا:

كيف تكتشف تعاطي أحد أبنائك للمخدرات؟

التغلب على حتمية رحيل أطفالك

متلازمة العشل الفارغ

من المؤكد أن العلاقة بين الوالدين وأطفالهم ستحدد مدى خطورة أو عدم ظهور متلازمة العش الفارغ.

فكما قلنا سابقًا، سيتأثر الوالد والوالدة الوحيدين بشكل أكبر مثلًا. على الرغم من ذلك، مع بعض الجهود، يمكنك التغلب عليها.

  • اقبل الموقف

التركيز على الظروف التي لا تملك القدرة على تغييرها ليس بالأمر الجيد. لقد حان الوقت لقبول أن أطفالك قد ذهبوا ليقودوا حياتهم الخاصة.

  • ركّز على شريكك

إذا كنتما زوجين، فأحيانًا ما تهمل شريكك لأنك ركزت كل اهتمامك على أطفالك. لقد حان الوقت للقيام بمزيد من الأشياء معًا واستعادة حياتك الزوجية.

  • لا تبقى في المنزل

حان الوقت لتفعيل بعض العادات الاجتماعية السليمة.

اجتمع مع الأصدقاء، تنزّه، أو استمتع بأنشطة ترفيهية جديدة لمساعدتك على نسيان الوحدة التي تشعر بها.

من الصعب التغلب على متلازمة العش الفارغة، ولكن لا تنس أنها مجرد مرحلة يجب على كل والد أن يمر بها في نهاية المطاف.